23 تموز يوليو 2010 / 16:55 / بعد 7 أعوام

العاصفة الاستوائية بوني تتجه صوب فلوريدا

ميامي (رويترز) - اتجهت العاصفة الاستوائية بوني نحو جنوب ولاية فلوريدا يوم الجمعة في مسار من المتوقع أن يأخذها الى موقع التسرب النفطي الكبير الذي نتج عن انفجار منصة حفر تابعة لشركة (بي.بي) في خليج المكسيك الغني بالنفط بعد ظهر السبت.

وقال المركز الوطني الامريكي للاعاصير أنه من المتوقع أن تصل العاصفة التي تتحرك بسرعة الى شمال فلوريدا بحلول منتصف اليوم قبل أن تعبر شبه الجزيرة وتواصل تحركها فوق خليج المكسيك مع حلول مساء يوم الجمعة.

وقال متحدث باسم شركة لحفر الابار ان حفارين كانا يعملان في حفر بئرين مساعدين يستعدان للابتعاد عن مسار العاصفة بوني يوم الجمعة.

ولم ترد تقارير عن توقف انتاج النفط والغاز لكن بعض الشركات بدأت اجلاء عمالها الذين يعملون قبالة الساحل.

وقال اكبر مسؤول امريكي يتابع سير عمليات علاج التسرب النفطي ان سفنا رئيسية وحفارات في خليج المكسيك ستغادر مواقعها على الارجح في وقت لاحق من يوم الجمعة مما سيجعل موقع التسرب مهجورا لنحو 48 ساعة.

وقال الاميرال المتقاعد تاد الان من حرس السواحل الامريكية للصحفيين في مؤتمر صحفي ”اذا كان علينا أن نخلي الموقع فنحن على الارجح ننظر الى وقت محدود جدا -- على الارجح 48 ساعة.“

وتنتج منطقة خليج المكسيك حوالي 30 في المئة من النفط الامريكي و11 في المئة من الانتاج الامريكي من الغاز الطبيعي كما يوجد فيها أكثر من 43 بالمئة من قدرات التكرير الامريكية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below