27 تموز يوليو 2010 / 04:23 / منذ 7 أعوام

سحابة ضباب ودخان كثيفة تخيم على موسكو

موسكو (رويترز) - استيقظت العاصمة الروسية موسكو يوم الاثنين على سحابة كثيفة من الضباب والدخان (ضبخان) نجمت عن الحرائق التي غطت الميدان الاحمر بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو الذي دمر محاصيل زراعية.

وقالت وزارة الطواريء ان 34 حريقا للادغال الجافة و26 حريقا في الغابات اندلعت يوم الاثنين في المنطقة المحيطة بموسكو على مساحة 145 فدانا. وحذر خبراء من أن الهواء بات خطيرا.

وصرحت وكالة الاعلام الروسية المملوكة للدولة بأن المطارات التي تخدم موسكو التي يقطنها 14 مليونا لم تتأثر حتى الان جراء الضبخان السميك.

وتغطي سحب كثيفة من الدخان قباب الكرملين في الوقت الذي غطى فيه الضبخان أجزاء شاسعة في المدينة.

وذكرت متحدثة باسم وزارة الطواريء أن موسكو تعرضت لمثل هذه الظاهرة الجوية من قبل في عام 2002 أيضا بسبب الحرائق الناجمة عن ارتفاع درجة حرارة الجو. وناشدت الوزارة السكان ومن يقضون عطلات في المدينة الابتعاد عن الغابات يوم الاثنين مشيرة الى أنها غير امنة.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن خبراء متخصصين في علوم البيئة قولهم ان الدخان بدأ بالفعل يؤثر في مدى نظافة الجو مما يمثل خطرا محتملا اذا جرى استنشاقه.

وبلغت درجة الحرارة يوم الخميس الماضي في العاصمة الروسية 35 درجة مئوية لاول مرة منذ عام 1981 .

وقالت وكالة موسيكومونيتورينج وهي الوكالة الحكومية بموسكو التي تشرف على تلوث الهواء لرويترز ان كم الشوائب المضرة في هواء موسكو تتجاوز المستوى المعتاد بما بين خمسة وثمانية امثال.

وقال الكسي بوبيكوف الخبير بالوكالة في اتصال هاتفي الهاتف ”الوضع البيئي في موسكو أصبح غير طيب“ مضيفا أنه سيستمر عدة أيام.

وأضاف بوبيكوف أن على المسنين ومن يعانون من أمراض بالقلب محاولة تجنب التعرض للضبخان مشيرا الى أن مستويات أول اوكسيد الكربون واوكسيد النيتروجين عالية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below