8 آب أغسطس 2010 / 15:26 / بعد 7 أعوام

انهيارات أرضية تجتاج بلدة بشمال غرب الصين ومقتل 127 شخصا

بكين (رويترز) - اجتاحت انهيارات أرضية بلدة في شمال غرب الصين يوم الاحد مما أدى الى مقتل 127 شخصا على الاقل بينما بات نحو 1300 شخص من السكان في عداد المفقودين.

وتواصل فرق الانقاذ البحث بين أنقاض منازل منهارة وحاولت تنفيذ عملية تفجير لازالة حطام سد مجرى أحد الانهار.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) نقلا عن مسؤولين محليين ان مياه الفيضانات والاوحال والصخور ضربت بلدة تشوتشو بمقاطعة جنان ذات الحكم الذاتي باقليم جانسو في التبت وهي منطقة تنتشر بها المنحدرات والتلال القاحلة وذلك في أعقاب سيول وقعت يوم السبت.

وتراكمت مياه الامطار فسببت انهيارا أرضيا على نهر بايلونج الذي يمر في بلدة تشوتشو الرئيسية.

وقالت شينخوا ان المياه فاضت على ضفاف نهر بايلونج ما أدى الى حدوث سيول وانهيارات طينية في البلدة يوم السبت اسفرت عن جرف محطة صغيرة لتوليد الكهرباء من الطاقة المائية ومقتل 127 شخصا.

ويتوقع سقوط المزيد من الامطار على النهر يوم الثلاثاء.

وقال تاجر يعيش في تشوتشو يدعى هان جيانجبينج لرويترز هاتفيا ”سوي بالارض الكثير من البيوت المؤلفة من طابق واحد ونحن بانتظار عدد من سيخرجون أحياء من تحت الانقاض. لقد شهدنا انهيارات أرضية من قبل لكنها لم تكن قط بهذه الضراوة. الناس يبحثون عن ذويهم وينتظرون المزيد من عمال الانقاذ.“

ومع اعتبار 1300 شخص في عداد المفقودين يحتمل أن يرتفع عدد القتلى بدرجة كبيرة. وهرع رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو الى المنطقة.

وذكرت شينخوا في وقت متأخر يوم الاحد أن ثمة 1294 شخصا في عداد المفقودين ولم يتضح عدد نجا منهم على قيد الحياة. ويقل هذا العدد عن تقدير سابق أشار الى أن قرابة 2000 شخص في عداد المفقودين.

وذكرت تقارير رسمية أن قرية يسكنها 300 نسمة ”دفنت“.

وقال هي يوشين وهو ضابط يتولى تنظيم جهود الانقاذ في تشوتشو لشينخوا ” من الصعوبة بمكان رصد من جرفتهم مياه السيول ومن الصعب توقع فرص نجاتهم. بما أن الجرافات لا تستطيع الوصول الى الموقع لا نستطيع أن نستخدم سوى الجواريف وأيدينا لانقاذ المدفونين.“

وقالت شينخوا ان السلطات أرسلت نحو 2800 من افراد الجيش و100 من العاملين في الخدمات الطبية لتقديم المساعدة كما يجري ارسال 5000 خيمة الى البلدة.

وقالت النشرات الاخبارية بالتلفزيون الصيني ”تشير التقديرات الاولية الى ان 50 ألف شخص تضرروا من الكارثة.“

وتضاف هذه الكارثة الى السيول والفيضانات في كل من الصين وباكستان ومناطق أخرى من القارة الاسيوية هذا الصيف. وقتلت السيول اكثر من 1600 شخص بباكستان وما لا يقل عن 132 شخصا في منطقة لاداخ الواقعة في جبال الهيمالايا.

وفي الصين قتلت الفيضانات والسيول العارمة التي اجتاحت وسط البلاد وجنوبها أكثر من 1000 شخص هذا العام بينما تركت العواصف في شمال شرق البلاد خلال الايام القليلة الماضية اكثر من 100 شخص ما بين قتيل ومفقود.

واكتسب الحزب الشيوعي الصيني الحاكم خبرة نادرة في اظهار سيطرته من خلال تعبئة قوات الجيش وفرق الاغاثة ونشر الدعاية في مواجهة الكوارث الطبيعية على غرار زلزال 2008 المدمر.

من كريس باكلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below