12 آب أغسطس 2010 / 14:10 / بعد 7 أعوام

ميدفيديف يلغي حالة الطواريء في ثلاث مناطق تأثرت بالحرائق

تاجانروج (روسيا) (رويترز) - رفع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف يوم الخميس حالة الطواريء في ثلاث من سبع مناطق روسية تأثرت بحرائق الغابات.

<p>الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في مؤتمر صحفي بتاجانروج يوم الخميس. صورة لرويترز</p>

وقالت ناتاليا تيماكوفا المتحدثة باسم ميدفيديف للصحفيين في بلدة تاجانروج في منطقة روستوف الريفية على بعد 1200 كيلومتر جنوبي موسكو ”رفعت حالة الطواريء في منطقتي فورونيج وفلاديمير وجمهورية ماري ايل.“

وأضافت أن الموقف تحسن كثيرا في هذه المناطق.

وأشعلت أسوأ موجة حر تشهدها روسيا منذ بدء تسجيل درجات الحرارة الحرائق في الاف الافدنة من الغابات مما أسفر عن مقتل 54 وتشريد الالاف. وأعلن الكرملين حالة الطواريء في سبع مناطق في الثاني من أغسطس اب.

وغطى الدخان المتصاعد من الحرائق المشتعلة العاصمة موسكو لمعظم فترات الاسبوع وأدى الى ارتفاع حاد في معدل الوفيات. وساعدت قوة الرياح في انقشاع سحب الدخان مؤقتا على الاقل.

وعبر خبراء البيئة عن قلقهم من أن تطلق الحرائق تلوثا اشعاعيا من كارثة تشرنوبيل عام 1986 الى الغلاف الجوي اذا بدأ الدخان ينبعث من حرائق الغابات الملوثة بالاشعاع في منطقة بريانسك جنوب غربي موسكو.

وقال فلاديمير ستيبانوف رئيس مركز ادارة الازمات في وزارة الطواريء في بيان بث على موقع الوزارة الالكتروني “تواصل المعامل... مراقبة الوضع في المناطق التي تلوثت خلال كارثة تشرنوبيل.

”أود أن أشير الى أنه لم يتم رصد أي مستويات للاشعاع (فوق الحدود الطبيعية).“

وكان اقليم بريانسك الذي يتاخم أوكرانيا من بين أسوأ المناطق التي تأثرت بكارثة تشرنوبيل وهي أسوأ كارثة نووية مدنية في العالم والتي دفعت بالغبار المشع عبر أوكرانيا وغرب روسيا وروسيا البيضاء.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below