8 أيلول سبتمبر 2010 / 19:09 / منذ 7 أعوام

حرائق الغابات تدمر أكثر من 400 منزل في سيبيريا

<p>منظر من الجو لقرية لابشينسكايا الروسية شمالي شرقي فولجوجراد وقد أتت عليها حرائق الغابات يوم الثالث من سبتمبر ايلول 2010. تصوير: فيكتور ياشوكوف - رويترز</p>

موسكو (رويترز) - قالت وزارة الطواريء في روسيا ان حرائق غابات اجتاحت عدة قرى في سيبيريا وأحرقت أكثر من 400 منزل يوم الاربعاء وذلك بعد موجة حرائق قتلت ما يزيد على 50 شخصا في وقت سابق من الصيف.

ولم ترد تقارير عن وقوع ضحايا بسبب الحرائق في منطقة ألتاي المتاخمة لقازاخستان والتي تلت حرائق غابات قتلت 54 شخصا في وسط روسيا خلال شهري يوليو تموز وأغسطس اب في أسوأ موجة طقس حار تشهدها روسيا منذ بدء تسجيل درجات الحرارة قبل 130 عاما.

وأبلغت ارينا اندريانوفا المتحدثة باسم وزارة الطواريء وكالة الاعلام الروسية أن النيران التهمت 433 منزلا في قرية نيكولايفكا التي تبعد 15 كيلومترا عن الحدود مع قازاخستان لتترك 1166 شخصا بلا مأوى.

وقال موقع الوزارة على الانترنت ان حرائق الغابات بدأت في قازاخستان وسط عواصف قوية.

وقال المكتب الصحفي للكرملين ان الرئيس ديمتري ميدفيديف تعهد بمنح تعويضات للضحايا وأمر حاكم التاي بتحديد المسؤولين عن الفشل في منع الدمار الذي سببته الحرائق.

وقالت اندريانوفا انه تم نشر 250 عاملا لاخماد الحرائق.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below