4 تشرين الأول أكتوبر 2010 / 04:22 / بعد 7 أعوام

دراسة: فحص جديد قد يجعل التلقيح الصناعي أكثر فعالية

واشنطن (رويترز) - باستخدام المجهر والتصوير الفوتوغرافي المسلسل يعتقد الباحثون انهم طوروا طريقة لمعرفة الاجنة الاكثر عرضة للنمو بشكل صحيح في أنبوب الاختبار وجاري الترخيص لاجراء فحص تجاري.

وتقدم أيضا تلك النتائج التي نشرت في دورية (نيتشر بايوتكنولوجي) ”Nature Biotechnology“ بعض الرؤى الجديدة في نمو الاجنة التي لا يتجاوز عمرها أيام مثل كيف يرث الاطفال بعض الجينات من الام والبعض من الاب.

وقال الباحثون ان الفحص الجديد قد يساعد في عيادات الخصوبة لاختيار أفضل الاجنة لتزرع في رحم الام.

وهذا من شأنه تخليص الامهات من تناول علاجات عديدة والمساعدة على تحسين الطريقة الحالية لزرع أجنة متعددة في محاولة للحصول على حمل واحد وخطر ولادة التوائم المتعددة في العملية.

وكتبت الباحثة رينيه ريجو بيرا من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا وزملاؤها ”نتائجنا تسلط الضوء على نمو الجنين البشري... قد تقدم طرقنا والحلول الحسابية نهجا للتشخيص المبكر للجنين المحتمل للوصول الى الحمل.“

وتحمل المرأة فيما يسمى بأطفال الانابيب من خلال جمع البويضة والحيوان المنوي في وعاء بالمختبر ونقل الجنين الى رحم المرأة لينمو. ولا تنمو معظم هذه الاجنة بشكل صحيح وتبحث المختبرات عن طرق لتحسين معدل النجاح.

ورغم انه غير مستحب تقوم بعض عيادات أطفال الانابيب بزرع أكثر من جنين واحد في رحم الام الامر الذي يؤدي الى ولادة ثلاثة توائم أو أربعة توائم وحتى أكثر من ذلك. ويولد مثل هؤلاء الرضع في وقت مبكر جدا ويواجهون مشاكل صحية مدى الحياة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below