October 4, 2010 / 9:44 AM / 8 years ago

فوز رائد أطفال الانابيب البريطاني روبرت ادواردز بجائزة نوبل للطب

ستوكهولم (رويترز) - أعلن معهد كارولينسكا السويدي الذي يمنح جوائز نوبل عن فوز العالم البريطاني روبرت ادواردز المتخصص في علم الوظائف والذي شارك في ثورة علاجات التخصيب بجائزة نوبل للطب.

العالم البريطاني روبرت ادواردز المتخصص في علم الوظائف في كيمبردج يوم 12 يوليو تموز 2008. صورة لرويترز يحظر بيعها او الاحتفاظ بها في الارشيف. تستخدم الصورة للاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية او الدعائية.

وأثنى المعهد على ادواردز (85 عاما) لتمكنه من اعادة البسمة الى مصابين بالعقم في شتى انحاء العالم.

وأعلن المعهد عن فوز الباحث السابق بجامعة كيمبردج بجائزة هذا العام وقيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية (1.5 مليون دولار) عن دوره في تطوير عمليات أطفال الانابيب ”والذي كان حجر زاوية في الطب الحديث.“

وذكر المعهد انه حتى الان ولد ما يصل الى اربعة ملايين من أطفال الانابيب منذ اجراء تجربة طفلة الانابيب الاولى عام 1978 باستخدام التقنية التي طورها الرائد البريطاني مع زميله الراحل باتريك ستيبتو.

وتمكن الاثنان من الصمود رغم اعتراضات الكنيسة وحكومات وكثيرين في وسائل الاعلام اضافة الى التشكك الذي أبداه عدد من زملائهم في العلم.

وقال المعهد في بيانه ”الانجازات التي حققها سمحت بعلاج العقم وهي حالة طبية تؤثر على قطاع كبير من الناس تزيد على عشرة في المئة من الازواج على مستوى العالم.“

وفي عام 1968 طور ادواردز وستيبتو وهو طبيب نساء تقنية تخصيب البويضات خارج الجسم.

وخلال عملهما في جامعة كيمبردج بدا عام 1972 تجارب وضع أجنة في أرحام نساء يعانين من العقم. لكن حدثت عمليات اجهاض لعدد من حالات الحمل واكتشف العالمان فيما بعد ان ذلك يرجع الى علاجات هرمونية خاطئة.

وفي عام 1977 جربا اسلوبا جديدا لا يشمل علاجا هرومونيا واعتمدا بدلا من ذلك على التحديد الدقيق لتوقيت الحمل. وفي 25 يوليو تموز من العام التالي اي عام 1978 ولدت أول طفلة انابيب وهي لويز براون.

وأحيط مولد لويز بضجة اعلامية وصاحبه تساؤلات عن اخلاقيات مهنة الطب ومخاوف دينية. وتساءل كثيرون عما اذا كان أطفال الانابيب سيصبحون أطفالا عاديين يعيشون حياة طبيعية.

وقال معهد كارولينسكا ”دراسات المتابعة على المدى الطويل أظهرت ان أطفال الانابيب هم أطفال أصحاء مثل اي أطفال اخرين.“

وأنشأ ادواردز وستيبتو أول مستشفى لاطفال الانابيب في كيمبردج عام 1980 . وسريعا ما ولد الاف من أطفال الانابيب في بريطانيا والولايات المتحدة ودول اخرى.

ونقل مستشفى ادواردز عنه قوله ”أهم شيء في الحياة هو ان ترزق بطفل. لا شيء أهم من الطفل.“

وتوفي ستيبتو عام 1988 .

وابتعد ادواردز عن الاضواء بدرجة كبيرة وقال المتحدث الاعلامي باسمه ان مرضه يمنعه الان من اجراء مقابلات صحفية. وكان قد فاز بجائزة لاسكر للابحاث الطبية الاكلينيكية عام 2001 .

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below