18 تشرين الأول أكتوبر 2010 / 19:17 / بعد 7 أعوام

ساويرس يخسر سيطرته على ويند هيلاس اليونانية

<p>نجيب ساويرس يتحدث خلال مؤتمر في بيروت يوم 2 يونيو حزيران 2010. تصوير: سينثيا كرم - رويترز</p>

لندن (رويترز) - من المنتظر أن يفقد رجل الاعمال المصري نجيب ساويرس الذي يحاول بيع بعض أصوله الى مجموعة فيمبلكوم الروسية السيطرة على شركة الاتصالات اليونانية ويند هيلاس بعد أن وقع الاختيار يوم الاثنين على عرض قدمه دائنون باعتباره الافضل لشراء الشركة.

وسيسيطر حملة السندات على ويند هيلاس في صفقة مقايضة ديون باسهم في ضربة لساويرس الذي كان قد احتفظ بالسيطرة على الشركة في عملية اعادة هيكلة أولى في العام الماضي.

الا أنه فشل في الحصول على تأييد الدائنين بعد ان تضررت الشركة مجددا هذا العام بسبب الاضطرابات في الاقتصاد اليوناني وحرب أسعار في القطاع رغم انه قدم عرضا الى جانب خمسة منافسين اخرين.

وقالت شركة ويذر فاينانس 3 الشركة الام لويند هيلاس ان كبار حملة السندات المضمونة - الذين تبلغ ديون الشركة لهم أكثر قليلا من 1.2 مليار يورو (1.67 مليار دولار) - سيضخون 420 مليون يورو في ويند هيلاس ويستحوذون عليها.

ويسعى ساويرس ايضا لبيع أصول في ويند وأوراسكوم تليكوم لمجموعة فيمبلكوم مقابل 6.6 مليار دولار.

وتواجه صفقة فيمبلكوم تعقيدات بسبب الغموض بشأن جازي الوحدة الجزائرية لاوراسكوم وأكبر مصدر للايرادات بها والتي تقول الجزائر انها تريد تأميمها بعد خلاف بسبب متأخرات ضريبية.

وقال مصدر مطلع "التوقيت كان غير مناسب بالنسبة لنجيب. كان عرضه بشأن ويند هيلاس سيصبح أكثر مصداقية لو كان يملك سيولة من اتفاق فيمبلكوم."

وفي اطار صفقة الاستحواذ سيحصل اصحاب ديون بقيمة 250 مليون يورو على مستحقاتهم من خلال ضخ السيولة في حين سيشطب حملة السندات المضمونة مطالباتهم في مقابل 100 في المئة من أسهم ويند هيلاس.

وسيتعين أيضا على حملة السندات الممتازة غير المضمونة - الذين يأتون في قاع سلسلة الدائنين والذين تبلغ ديونهم على الشركة 355 مليون يورو- اسقاط ديونهم أيضا في اطار الاتفاق.

وقال مصدران مطلعان انه سيتم نقل ملكية الشركة من خلال الية بيع يتم الاتفاق عليها مسبقا ويمكن من خلالها بيع شركة بخفض بعض ديونها.

وكان ساويرس استخدم نفس الالية في العام الماضي عندما تم اسقاط 1.1 مليار يورو من ديونها.

وفي المرة الحالية أيد أكثر من 75 في المئة من حملة السندات الممتازة المضمونة عرضا قدمته لجنة لحملة السندات تسيطر على جزء كبير من الديون فيما مهد أمام قبول عرضها.

وضمت اللجنة ستة مستثمرين متخصصين في الاستثمار في الديون المتعثرة هم ماونت جيليت كابيتال بارتنرز وتاكونيك كابيتال ادفايزرز وبروفيدنس اكيويتي كابيتال ماركتس وانكوريج كابيتال جروب وانجيلو جوردون وايتون بارك انترناشونال. وتعهد الستة بتقديم الاموال الجديدة.

الدولار يساوي 0.7193 يورو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below