13 كانون الأول ديسمبر 2010 / 15:41 / بعد 7 أعوام

تساقط ثلوج كثيفة على لبنان

بيروت (رويترز) - خلفت ثلاثة أيام من العواصف العاتية منظرا خلابا حيث غطت الثلوج التي تساقطت بكثافة مناطق واسعة من جبال لبنان لكنها عرقلت حركة المرور بعد أن سدت طبقات الجليد الطرق الى العديد من البلدات والمدن.

<p>سيارات تشق طريقها وسط الثلوج في قرية بحمدون بشرق لبنان يوم الإثنين. تصوير. جمال سعيدي - رويترز</p>

وتوقفت مظاهر الحياة في بلدة بحمدون وهي منتجع صغير يرتفع 900 متر عن مستوى سطح البحر بشمال شرق لبنان حيث حاول العمال جهدهم لتطهير الطرق من الجليد المتراكم.

وقال بعض السكان انه كان يتعين على خدمات الطواريء المحلية أن تعمل بشكل أسرع لفتح الطرق.

وقال محمود أحد سكان البلدة ان السكان يعانون عندما تتساقط الثلوج حيث تسد الطرق وتحول دون ذهاب الناس الى العمل.

وفي بيروت جرفت الامواج العالية قوارب الصيد الى الطرق الساحلية في حين أطاحت الرياح العاتية باللافتات واللوحات الاعلانية على هذه الطرق.

وتمكن رجال الاطفاء من اخماد حريق صغير شب في شجرة عيد الميلاد الموجودة في ميدان بوسط بيروت والذي يعتقد انه حدث بسبب تماس كهربائي.

وهدأت العاصفة يوم الاثنين ولكن خبراء الارصاد الجوية يتوقعون عاصفة رعدية أخرى نهاية الاسبوع ومطلع الاسبوع القادم.

وتأخر فصل الشتاء في لبنان هذا العام حيث ادت حرائق الغابات وارتفاع درجات الحرارة الى تدمير مساحات كبيرة من الغابات خلال مطلع الاسبوع الماضي. ومن المتوقع ان تتراوح درجات الحرارة بين 9 و 22 درجة مئوية على الساحل وبين 1 و 12 درجة في الجبال.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below