31 كانون الأول ديسمبر 2010 / 06:56 / منذ 7 أعوام

فيضانات استراليا تغمر مساحة تعادل فرنسا والمانيا

<p>صورة من الجو لاراضي ومنازل أغرقتها الفيضانات في كوينزلاند يوم الجمعة - صورة لروييرز من ممثل لوكالات الأنباء.</p>

سيدني (رويترز) - ارتفعت مياه الفيضانات التي اجتاحت شمال شرق استراليا وغطت يوم الجمعة مساحة تزيد على مساحة فرنسا والمانيا معا حيث غمرت 22 بلدة وأدت الى تقطع السبل بنحو 200 الف شخص وأغلقت واحدا من موانيء تصدير السكر الرئيسية في البلاد.

وتسببت الفيضانات بالفعل في اغلاق مناجم الفحم الرئيسية في ولاية كوينزلاند واغلاق أكبر ميناء لتصدير الفحم فيها مما اضطر قائمة طويلة من شركات التعدين منها أنجلو أمريكان وريو تينتو الى ابطاء او وقف عملياتها.

وتعتبر الفيضانات التي تشهدها استراليا حاليا الاسوأ منذ نحو نصف قرن ونجمت عن ظاهرة الطقس التي تعرف باسم النينيا التي ترفع برودة المياه في شرق المحيط الهادي وتسببت في هطول أمطار غزيرة على شمال شرق استراليا على مدى الاسبوعين الماضيين.

وقالت انا بلاي رئيسة حكومة ولاية كوينزلاند للصحفيين يوم الجمعة "هذه الكارثة لم تنته.

"الآن لدينا 22 بلدة او مدينة اما غمرتها مياه الفيضانات او عزلتها. وهذا يمثل نحو 200 الف شخص في منطقة مساحتها تزيد على مساحة فرنسا والمانيا معا."

وتفقدت رئيسة الوزراء الاسترالية جوليا جيلارد مدينة باندابرج المنتجة للسكر التي اجتاحتها الفيضانات والتي اغلقت ميناءها يوم الجمعة بعد ان دفعت مياه الفيضانات الحطام في مسارات السفن وأتلفت اشارات الملاحة.

وقالت جيلارد وهي تعلن عن مساهمة الحكومة بمليون دولار استرالي (مليون دولار أمريكي) في المناشدة التي اطلقت لجمع المساعدات والتي حققت حتى الان ستة ملايين دولار استرالي "هذه كارثة طبيعية في كوينزلاند كلها."

وتعطلت شحنات السكر المنطلقة من استراليا وهي من أكبر مصدري السكر في العالم بسبب اغلاق ميناء باندابرج. ويصدر من الميناء سنويا نحو 400 الف طن من السكر الخام. ومن المنتظر وصول ثلاث سفن حمولة كل منها 30 الف طن خلال الايام القليلة القادمة.

وفي ولايتي فيكتوريا وجنوب استراليا تسبب ارتفاع درجات الحرارة والجفاف في اندلاع حرائق غابات.

وحذرت السلطات من امكانية اندلاع حرائق "كارثية" اذا تفاقمت الاحوال وطلبت من المسافرين في عطلات الاستعداد لاجلائهم في حالة الضرورة.

وقال اندرو لوسون رئيس هيئة الاطفاء في ولاية جنوب استراليا "نطلب من الناس ان تكون لديهم خطط كيف سيصلون الى النقطة التي يقصدونها وخطة للهرب اذا اندلع حريق غابات يهددهم."

وتمكن رجال الاطفاء من احتواء حرائق صغيرة مساء الخميس وساعدهم على ذلك تراجع درجات الحرارة لكن خبراء الارصاد توقعوا ان ترتفع الحرارة مجددا الى أكثر من 40 درجة مئوية خلال الايام القليلة القادمة.

من مايكل بيري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below