18 كانون الثاني يناير 2011 / 07:45 / بعد 7 أعوام

انقاذ ضحايا حاصرتهم الفيضانات لايام في البرازيل

نوفا فريبورجو (البرازيل) (رويترز) - عززت طائرات هليكوبتر تابعة للجيش البرازيلي عمليات اغاثة وامداد تجري في مناطق ضربتها فيضانات وانهيارات أرضية أسفرت عن مقتل 665 شخصا على الاقل ووصلت الى سكان انقطعت عنهم المساعدات منذ خمسة أيام.

<p>مروحية انقاذ تبحث عن ضحايا انهيارات ارضية في البرازيل يوم الاحد - رويترز</p>

وقالت القوات الجوية في بيان ان طائرة هليكوبتر أنقذت خمسة أشخاص صباح الاثنين بعدما سمحت أحوال الطقس للطائرة بالتحليق في أمان أكبر في منطقة صخرية شمالي مدينة ريو دي جانيرو.

ويعتقد أن مئات الاشخاص مازالوا موجودين في المناطق المعرضة لانهيارات طينية جديدة وبعضهم انقطعت عنهم المساعدات بسبب تحطم الطرق والجسور بينما يرفض اخرون الرحيل خوفا من تعرض منازلهم للنهب. ويشغل الجيش البرازيلي أربع طائرات هليكوبتر من قاعدة متنقلة في ملعب تدريب المنتخب الوطني البرازيلي في بلدة تريسوبوليس.

وقال لويس فرناندو بيزاو نائب حاكم ريو دي جانيرو لرويترز ”يستحيل حصر عدد الاشخاص الذين لازالوا مدفونين... تستند أرقامنا الى تقارير الطب الشرعي وادارة الاطفاء لكن مازال هناك الكثير من المدفونين.“

وتسببت أمطار غزيرة الاسبوع الماضي في واحدة من أسوأ الكوارث الطبيعية في البرازيل حيث أحدثت انهيارا طينيا وتدفقت السيول والصخور على البلدات والقرى في المنطقة. وتحمل السكان الذين يعيشون في مساكن غير امنة وطأة الكارثة.

وارتفع عدد القتلى بشكل مضطرد مع انتشال فرق الانقاذ الجثث من تحت الانقاض. ولم تقدم السلطات تقديرات لعدد المفقودين لكن صحيفة (فولها دو ساو باولو) قالت أمس ان 120 شخصا مفقودون.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below