26 كانون الثاني يناير 2011 / 19:44 / منذ 7 أعوام

مستخدمون: سوريا تشدد القيود على الانترنت عقب ما حدث في تونس

<p>الرئيس السوري بشار الأسد في صورة من أرشيف رويترز.</p>

دمشق (رويترز) - قال مستخدمو انترنت ان السلطات السورية منعت استخدام البرامج التي تسمح بالدخول على خاصية الدردشة عبر موقع فيسبوك من خلال الهواتف المحمولة مُشددة بذلك قيودا شديدة بالفعل على الانترنت في غمرة أحداث تونس.

وأضافوا أن برنامجي نيمباز وايبادي اللذين يستخدمان للسماح بالدخول الى موقع الدردشة في فيسبوك وغيرهما من برامج الرسائل لم يعودا يعملان في سوريا.

وحكم حزب البعث سوريا منذ عام 1963. وحظر منذ ذلك الحين جميع أشكال المعارضة وفرض قانون طوارئ ما زال ساريا حتى اليوم.

كما منعت صفحة فيسبوك الرئيسية هي الاخرى ولكن خوادم معروفة باسم بروكسيز تسمح للسوريين بالالتفاف على القيود. وزادت شعبية التعامل مع خاصية الدردشة عبر الهواتف المحمولة ولا سيما بين الشبان على حد قول المستخدمين.

وقال مازن درويش رئيس المركز السوري للاعلام وحرية التعبير الذي أغلقته السلطات قبل ثلاثة أعوام ”لا يوجد اي مؤشر ايجابي أنه بعد الثورة التونسية تم أي تغيير على سياسة الرقابة المحكمة في سوريا.“

وبالكاد تطرقت وسائل الاعلام السورية الخاضعة لسيطرة الحكومة بالاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي. وعزت صحيفة في دمشق سقوطه الى مدى قربه من الغرب.

ولكن السلطات السورية عدلت من سياساتها لتزيد الدعم للموظفين الحكوميين بعد الاطاحة ببن علي من السلطة في احتجاجات على الغلاء والبطالة والقمع الذي تمارسه الحكومة.

وقال مسؤولون أمريكيون ان السلطات التونسية ربما حاولت التدخل لدى فيسبوك الذي استخدمه نشطاء المعارضة خلال فترة حكم بن علي.

وفي مصر قال نشطاء ان الحكومة حجبت موقع فيسبوك هذا الاسبوع بينما نزل الالاف الى الشوارع مطالبين بسقوط الرئيس حسني مبارك. ونفت الحكومة ذلك قائلة انها تحترم حرية التعبير وتسعى لحمايتها.

وقال درويش ان الطبقة الحاكمة في سوريا لا تبدي مؤشرات على السماح بتغطية اعلامية حقيقية للفقر أو الفساد ولكن قد تستمر بالسماح للناس بالتنفيس عن بعض الاحباط.

وأشار الى موقع سيريا نيوز دوت كوم الذي نبه الى منع ايبادي ونيمباز ونشر تعليقات القراء ومعظمهم يستخدمون أسماء مستعارة.

وقالت غالبية مستخدمي الموقع انهم يستخدمون البرنامجين للاتصال بأقاربهم وأصدقائهم وصديقاتهم في الخارج مما يشير الى أن الحظر لن يفيد إلا شركتي الهواتف المحمولة اللتين تحتكران السوق في سوريا.

وقال مشارك في النقاش عرف نفسه بأنه مغترب كويتي ”عيب عيب نحنا صرنا بال 2011 يابشر. العالم عم تطلع على القمر ونحنا اساتنا (نحن مازلنا) عم نحكي عن حجب برامج محادثة.. اتبهدلنا بدول العالم كلها والله.“

وقال شخص عرف نفسه بان اسمه عابد ”لقيت الحل الامثل.. الحل الامثل هو تسكير (اغلاق) الانترنت نهائيا.“

ولم ترد تعليقات من السلطات السورية. وكان مسؤولون قد قالوا من قبل ان موقع فيسبوك الاجتماعي محظور لمنع اسرائيل من ”اختراق الشباب السوري“.

وللرئيس السوري بشار الاسد الذي ساعد في نشر استخدام الانترنت في سوريا صفحة على فيسبوك. وقبل أن يخلف الرئيس والده قبل 11 عاما كان اللقب الوحيد الذي يحمله هو رئيس لجمعية معنية بالكمبيوتر.

وقال رجل أعمال طلب عدم الافصاح عن اسمه ان الحظر على الانترنت أضر بتنافسية سوريا في الوقت الذي تحاول فيه الحكومة التغلب على سنوات من التراجع الاقتصادي.

وقال ”لا يمكن أن يكون هناك اقتصاد مفتوح وانترنت مغلق.. انهم يقوضون السياسات الاقتصادية التي وضعوها بأنفسهم.“

من خالد يعقوب عويس

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below