27 كانون الثاني يناير 2011 / 04:38 / بعد 7 أعوام

روسيا تحذر من ان ستاكس نت كان يمكن ان يؤدي الى تشرنوبل جديدة

بروكسل (رويترز) - حثت روسيا يوم الاربعاء حلف شمال الاطلسي على التحقيق في الفيروس الذي هاجم اجهزة الكمبيوتر العام الماضي في المفاعل النووي الذي بنته روسيا في ايران قائلة ان الواقعة كان من الممكن ان تتسبب في كارثة نووية على نفس قدر كارثة تشرنوبل.

وقال ديمتري روجوزين سفير روسيا لدى حلف شمال الاطلسي ان الفيروس الذي اصاب نظام الكمبيوتر في مفاعل بوشهر تسبب في خروج اجهزة الطرد المركزي عن السيطرة.

وقال ”الفيروس .. وهو سام للغاية وخطير .. كان يمكن ان يحدث انعكاسات خطيرة للغاية“ واصفا تأثير الفيروس بانه مثل الالغام المتفجرة.

وقال ”هذه (الالغام) كان من الممكن ان تؤدي الى تشرنوبل جديدة“ في اشارة الى الحادث النووي الذي وقع عام 1986 في اوكرانيا التي كانت جزءا مما عرف بالاتحاد السوفيتي.

واضاف ”يجب على حلف شمال الاطلسي ان يحقق في الامر .. هذا ليس موضوعا خاصا.“

وبدأت ايران في تزويد بوشهر بالوقود في اغسطس اب وقال مسؤولون ان المفاعل سيبدأ في توليد الكهرباء مطلع هذا العام بعد تأخير لعدة اشهر عقب انتشار فيروس الكمبيوتر العالمي الذي يعتقد انه اثر على ايران بشكل كبير.

وأكد المسؤولون الايرانيون ان فيروس ستاكس نت اصاب اجهزة الكمبيوتر في مفاعل بوشهر ولكنهم قالوا انه لم يؤثر على الانظمة الرئيسية. ويقول خبراء امنيون ان الفيروس ربما يكون هجوما من دولة ما على برنامج ايران النووي وربما يكون مصدره الولايات المتحدة او اسرائيل.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below