22 تموز يوليو 2011 / 16:43 / منذ 6 أعوام

الحر القائظ يضرب الساحل الشرقي بامريكا والوسط الغربي ما زال يعاني

بوسطن (رويترز) - استعد الساحل الشرقي للولايات المتحدة للحر القائظ يوم الجمعة في الوقت الذي أصدرت فيه السلطات تحذيرات من سخونة الجو وحثت السكان على حماية انفسهم من مخاطر الطقس شديد الحرارة.

<p>اطفال يقفزون في حمام سباحة في نيويورك يوم 21 يوليو تموز 2011. تصوير: لوكاس جاكسون - رويترز</p>

أصدرت هيئة الارصاد الجوية الوطنية تحذيرات من ارتفاع درجات الحرارة في مساحات كبيرة بوسط الولايات المتحدة وبطول الساحل الشرقي من مين حتى نورث وساوث كارولاينا.

وتعاني مناطق في انحاء الوسط الغربي من الحر الشديد منذ ما يقرب من اسبوع. وتحركت موجة الحر التي اودت بالفعل بحياة ما لا يقل عن 22 شخصا باتجاه الشرق يوم الخميس.

ودفعت الحرارة الشديدة شركة الكهرباء كون اديسون لتخفيض الجهد الكهربائي في بعض أحياء نيويورك مساء الخميس.

وقالت الشركة ان زيادة استخدام مكيفات الهواء يمكن أن يرفع استهلاك الطاقة الى مستوى قياسي يوم الجمعة على الرغم من أن كون اديسون وغيرها من شركات الطاقة قالت ان لديها ما يكفي من الكهرباء لتلبية الطلب.

وتعرضت مدينة نيويورك وفيلادلفيا وبالتيمور وواشنطن العاصمة وغيرها من المراكز الحضرية الرئيسية في الشرق للحر الشديد وقال موقع اكيوويذر.كوم ان من المتوقع ان تقترب الحرارة فيها او تتجاوز المستويات القياسية.

وتشير توقعات الارصاد في بوسطن الى ان الحرارة قد تصل لما يقل بمعدل درجتين عن الرقم القياسي وهو 104 درجات فهرنهايت المسجل في عام 1911. وقالت ان الرطوية مرتفعة ايضا بشكل غير معتاد.

وفتحت المدن على الساحل الشرقي مراكز تبريد ومددت ساعات فتح حمامات السباحة العامة لتوفير بعض الراحة للسكان.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below