27 تموز يوليو 2011 / 19:54 / بعد 6 أعوام

موجة حارة وانتشار الحرائق في روسيا

موسكو (رويترز) - تعرضت روسيا لموجة شديدة الحرارة أشعلت حرائق سريعة الانتشار في الغابات يوم الاربعاء الامر الذي أثار مخاوف بشأن احتمال تكرار الجفاف القياسي الذي شهدته البلاد العام الماضي وتسبب في موت مئات الاشخاص.

<p>رجل إطفاء يضخ ماء لمنع انتشار حريق في منطقة موسكو شرقي العاصمة الروسية يوم السادس من يوليو تموز 2011. رويترز</p>

وقالت وزارة الطواريء ان عدد الحرائق المشتعلة في انحاء البلاد قفز بنسبة 35 في المئة في الساعات الاربع والعشرين الاخيرة وتؤثر الحرائق الان على مساحة 10800 هكتار.

وشهدت البلاد العام الماضي أسوأ موجة حر منذ بدء تسجيل درجات الحرارة وأدت الى حرائق في الحقول والغابات التهمت ربع محاصيل روسيا وخيمت على موسكو سحابة من الدخان قالت السلطات الصحية انها كانت السبب في موت المئات.

وقالت الوزارة في موقعها على الانترنت ان الحرائق أجبرت السلطات على إجلاء 60 شخصا من منازلهم في قرية باقليم فولجوجراد بجنوب روسيا يوم الاربعاء.

وعرض التلفزيون الحكومي لقطات لرجال اطفاء يتصدون لألسنة اللهب في الغابات وطائرات هليكوبتر تلقي كميات كبيرة من المياه.

وقال التلفزيون ان اسوأ حرائق هي المشتعلة في مناطق ياكوتيا وكومي وخباروفسك في الشرق الاقصى بالاضافة الى منطقتي اركانجيلسك وكاريليا في شمال روسيا.

وقالت وكالات الارصاد الجوية ان سكان العاصمة عانوا من درجات حرارة ارتفعت الى 35 درجة مئوية لكن هيئة الارصاد الرئيسية قالت انها لا تتوقع تكرارا لجفاف العام الماضي القياسي مع انخفاض درجات الحرارة بحلول نهاية الاسبوع.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below