اضراب عمال القمامة يعطل المعركة ضد الجرذان في جنوب افريقيا

Wed Aug 17, 2011 2:11am GMT
 

جوهانسبرج (رويترز) - أضرب عمال جمع القمامة في جنوب افريقيا عن العمل لكن الجرذان في جوهانسبرج لا تزال تعمل بجد وهو ما يعطى دفعة للقوارض في معركتها مع مسؤولي المدينة.

وشنت جوهانسبرج الشهر الماضي ما وصف بأنه "هجوم عسكري النهج" على القوارض في المدينة وبعضها في حجم القطط ومعروفة بسلوكها العدواني.

وقال مسؤولون في أغنى مدينة في أفريقيا أنهم يشعرون بالقلق الان من ان الاضراب قد يترك القمامة تتكدس في الشوارع مما يقوض جهودهم الرامية الى محاصرة الجرذان ووقف انتشارها.

وقال نخوسيناثي نكابيندي المتحدث باسم مدينة جوهانسبرج "نحن نبعث برسالة الى المجتمع أنه لا ينبغي على الناس أن يخرجوا صناديقهم للقمامة (اثناء الاضراب)."

وأضرب عمال جمع القمامة من اتحاد عمال البلديات في جنوب افريقيا عن العمل يوم الاثنين للمطالبة بزيادة الاجور بنسبة 18 بالمئة.

ونظم الاتحاد اضرابا مماثلا في وقت سابق من هذا العام مما خلف أكواما ضخمة من القمامة في جميع أنحاء المدينة وهذه القمامة طعام وأرض خصبة للقوارض.

وتنتشر الجرذان في الاحياء الفقيرة بالفعل في عدة مناطق بالمدينة التي يقطنها حوالي ثلاثة ملايين نسمة وهاجمت عدة اطفال.

ويمثل اضراب يوم الاثنين انتكاسة لكن جوهانسبرج لم تتخل عن الامل. فقبل اضراب عمال جمع القمامة تأكد مسؤولو المدينة من انهم صنفوا مجموعة اخرى من العمال على انهم "اساسيون" وهو ما يمنعهم من الاضراب عن العمل.