23 أيلول سبتمبر 2011 / 17:34 / بعد 6 أعوام

ناسا: احتمال ضئيل لان يسقط حطام قمر صناعي فوق أمريكا

<p>قمر ابحاث الطبقة العليا من الغلاف الجوي في صورة ارشيفية بتاريخ سبتمبر ايلول 1991. (صورة حصلت عليها رويتبرز من طرف ثالث يحظر بيعها وتسويقها واستغلالها في حملات اعلانية)- رويترز</p>

كيب كنافيرال (فلوريدا) (رويترز) - تغير يوم الجمعة موعد ومسار سقوط قمر صناعي للابحاث تابع لادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) انتهى عمره الافتراضي حيث أعاد المسؤولون أمريكا الشمالية الى قائمة الاماكن المحتمل أن يسقط فوقها حطام القمر.

وقالت ناسا انه من المحتمل الان أن يسقط قمر الابحاث الذي يماثل حجمه حجم حافلة على الارض في ساعة مبكرة يوم السبت ويمطر حطامه فوق مكان لم يحدد بعد بدقة على الارض.

ولم يتمكن العلماء من أن يحددوا على وجه الدقة وقت ومكان سقوط قمر ابحاث الطبقة العليا من الغلاف الجوي بسبب التغيرات التي لا يمكن التنبوء بها في كثافة الغلاف الجوي.

وانطلق في الغلاف الجوي قدر كبير من الجسيمات السريعة المحملة بشحنات كبيرة في اتجاه الارض والتي تؤدي عند اصطدامها بالغلاف الجوي الى سخونته وتمدده الامر الذي يؤثر بدوره على كثافة الهواء الذي يواجهه قمر الابحاث عند سقوطه على نحو لا يمكن السيطرة عليه في مدار الارض.

وفي البداية استبعد العلماء أمريكا الشمالية من المناطق المتوقع أن يسقط عليها حوالي 26 قطعة من حطام القمر يبلغ وزنها الاجمالي 500 كيلوجرام يوم الجمعة.

وقالت ناسا على موقعها على الانترنت الجمعة ان هناك احتمالا ضئيلا أن يسقط الحطام فوق الولايات المتحدة.

وأضافت ”تغير توجه القمر الصناعي على ما يبدو وهو الان يبطئ سقوطه.“

وقالت ناسا ان القمر كان على ارتفاع يتراوح بين 160 و170 كيلومترا في الساعة العاشرة والنصف صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1430 بتوقيت جرينتش) ومن المتوقع أن يعاود الدخول في ساعة متأخرة يوم الجمعة أو في ساعة مبكرة السبت بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

وأضافت ناسا ”لم يعد النشاط الشمسي الان عاملا رئيسيا في معدل هبوط القمر الصناعي.“

وقالت انه نظرا لان 75 في المئة من مساحة الارض تغطيها المياه كما توجد بها مناطق صحراوية شاسعة وغير ذلك من المناطق غير المأهولة فان احتمال اصابة شخص بأي جزء من الحطام الناجم عن تحطم القمر الصناعي يقدر بنحو واحد من بين كل 3200 شخص.

ويحلق القمر فوق مناطق كثيرة من أنحاء الارض لانه يدور في مدار بين خطي العرض 57 شمالا و57 جنوب خط الاستواء.

وأطلق القمر الصناعي الذي يبلغ طوله 10.6 متر وقطره 4.5 متر الى المدار على متن مكوك فضائي في عام 1991 لدراسة طبقة الاوزون ومواد كيماوية أخرى في الغلاف الجوي للارض.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below