12 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 19:38 / بعد 6 أعوام

المغرب يتطلع لتطوير زراعة نبات الصبار المربحة

الرباط (رويترز) - اكثر ما يعرف عن نبات الصبار أن ثماره فاكهة رخيصة يمكن شراؤها من السوق.

لكن من المنتظر ان يحسن هذا النبات البسيط أوضاع الزراع المغربيين في ظل خطط الحكومة لتوسيع وتطوير هذه الصناعة.

ويأمل المغرب ان يحذو حذو المكسيك التي تحتل المرتبة الأولى عالميا في زراعة الصبار وتستخدمه في انتاج كل شيء ابتداء من مستحضرات التجميل والادوية الى الأطعمة.

وفي زيارة لجامعة بن جرير في شمال غرب المغرب اطلعت مجموعة من الاكاديميين المكسيكيين الجمعية المغربية لتنمية الصبار على ما لديها من معرفة وخبرة في هذا المجال.

وقال عبد الرحمن آيت حمو رئيس الجمعية المغربية لتنمية الصبار يتحدث الى ضيوف في مزرعة للصبار.

وأضاف "الهدف من هذه الدورة هو ان نكمل العمل الذي تقوم به الجمعية وهو نقل التكنولوجيا الحديثة في مجال الزراعة واستغلال الصبار. هذا هو الهدف التقني المحض من هذه الدورة وفي الحقيقة فإنه هدف متنوع لانه في مدينة الدار البيضاء مثلا كان هناك يوم دراسي يهدف الى تحسيس المستهلك بفوائد الصبار على اساس ان هذا التحسيس سيشجع الاستغلال اكثر. واذا كثر الطلب فإن الفلاح سوف يتشجع لينتج اكثر."

وخطت الحكومة المغربية اولى الخطوات لتعزيز صناعة زراعة الصبار قبل ست سنوات في محاولة لتوفير المزيد من فرص العمل خاصة للنساء الفقيرات في الريف. والان تجري زراعة اكثر من ثمانية انواع من الصبار في انحاء المملكة وتتوفر ثمار التين الشوكي في الاسواق طوال العام.

ويزرع النبات الذي يجود في الاراضي القاحلة وشبه المستصلحة في دول عربية كثيرة لكن لا يعترف احد تقريبا بدوره في الحد من تآكل التربة ومكافحة التصحر.

ويقول ابراهيم الواسني الاستاذ بجامعة ابن خلدون في تيارت بالجزائر ان زراعة الصبار لا تزال في طور الابحاث والتجريب.

وقال الواسني "صناعة (الصبار) الجزائرية يجري تطويرها حاليا. فهي ليست متطورة مثل المغرب وتونس لكن جامعة تيارت تقوم ببعض الابحاث لتجريب تطوير زراعة نوع من الصبار من وجهة نظر غذائية ولان منطقة تيارت منطقة شبه قاحلة فقد يحل محل محاصيل الحبوب."

وفي المكسيك التي تصدر منتجات الصبار للولايات المتحدة واليابان وهولندا يحتل هذا النبات مكانة متميزة لدرجة وضعه على الاوراق النقدية والعلم الوطني. ويستخدم المكسيكيون نباتات الصبار في انتاج المشروبات والمربى والادوية ومستحضرات التجميل وكذلك الدقيق لصنع الرقاق. كما يستخدم النبات نفسه كنوع من الخضر ويقال ان له فوائد لا تُعد ولا تحصى.

وقالت أنا ليلا فيجويراس الاستاذة بجامعة جوادالارخارا بالمكسيك تقول بالاسبانية "انتاج الصبار في المكسيك مهم جدا الان لان هذا المنتج له استخدامات كثيرة ..فهو علف للحيوان وغذاء للانسان وكذلك يستخدم في مستحضرات التجميل وفي الاغراص الطبية. في المكسيك نصنع منتجات كثيرة من الصبار ونصدرها لدول كثيرة. هذا النبات مهم جدا لصحتنا لانه يخفض الكولسترول وكذلك مستوى السكر لمرضى السكري."

ويعتزم المغرب زراعة اكثر من 300 الف متر مربع اخرى بالصبار على مدى السنوات الخمس المقبلة في محاولة لتوفير وظائف ولزيادة العملة الصعبة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below