رجال الانقاذ يكافحون للعثور على ناجين من زلزال تركيا

Tue Oct 25, 2011 10:47am GMT
 

ارجس (تركيا) (رويترز) - في سباق مع الزمن كافح رجال الانقاذ يوم الثلاثاء من أجل العثور على ناجين من الزلزال الذي هز جنوب شرق تركيا يوم الاحد وخلف 366 قتيلا على الاقل وترك عشرات الالاف بلا مأوى.

ومع تضاؤل الامل في العثور على ناجين تحت الانقاض مع مرور كل ساعة انتشل رجال الانقاذ المزيد من الجثث بينما نام السكان حول نيران صغيرة في بلدات تتعرض لهزات تابعة للزلزال في اقليم فان بالقرب من الحدود الايرانية.

وجرى انتشال خمس جثث من مبنى واحد منهار في بلدة ارجس التي تضررت بشدة من الزلزال بينما بكى المارة وهم يتابعون المشهد. واستخدم العمال المعدات الثقيلة والمطارق والجواريف والمعاول والايدي لتمشيط الانقاض.

وقال مراسل تلفزيون رويترز انه جرى انقاذ رضيع عمره أسبوعان من تحت أنقاض مبنى منهار يوم الثلاثاء بعد مرور 46 ساعة على الزلزال.

ومن حين لاخر يصيح رجال الانقاذ المنهكون من أجل الصمت وتتوقف المولدات والحفارات ويجاهدون من أجل سماع اصوات تحت الانقاض. وبعد لحظات تبدأ اصوات المعدات مرة اخرة.

وقال أمين كايرام (53 عاما) الذي كان يجلس في مخيم ببلدة ارجس بعد ان قضى الليل مع اسرته المكونة من ثمانية افراد في عربة متوقفة في مكان قريب "أصبحت الحياة جحيما. نحن في العراء والجو بارد. لا توجد خيام."

وحوصر ابن اخيه تحت أنقاض مبنى خلفه حيث قضى رجال الانقاذ الليل في الحفر.

وقال "انه طالب عمره 18 عاما. لا يزال عالقا هناك. هذا هو اليوم الثالث لكن لا يمكنك أن تفقد الامل. علينا الانتظار هنا."

وتجمعت حشود عند مبنى مهدم بعدما قال الناس ان ولدا محاصرا اجرى اتصالا عبر هاتف محمول.   يتبع

 
<p>رجال يجلسون على انقاض ابنية انهارت في ارجس قرب فان في شرق تركيا فجر يوم الثلاثاء - رويترز</p>