8 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 07:09 / منذ 6 أعوام

مرشحو الرئاسة في مصر يتصارعون في لعبة على الانترنت

القاهرة/جونية (لبنان) (رويترز) - ربما لا تجرى انتخابات رئاسية في مصر قبل عام من الان لاختيار رئيس جديد للبلاد بعد الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

لكن الناخبين المصريين أصبح بمقدورهم أن يحسموا معركة انتخابات الرئاسة المقبلة لصالح مرشحهم المفضل من خلال العالم الافتراضي على الاقل وذلك بفضل لعبة الكترونية جديدة على الانترنت تفتح باب المنافسة في حلبة الانتخابات على مصراعيه.. باللكمات والركلات.

أطلقت اللعبة التي تحمل اسم (مصر عايزة مين..) شركة ويكسل ستديوز في لبنان في شهر سبتمبر أيلول.

تقوم فكرة اللعبة على اختيار المستخدم لاحد المرشحين المحتملين ليكون مصارعه في اللعبة ومرشح محتمل اخر ليكون منافسه ثم يبدأ كل منهما توجيه اللكمات والركلات والضربات الساحقة للاخر حتى يفوز أحدهما.

وللمتبارين أن يختاروا من بين شخصيات كرتونية تمثل خمسة مرشحين محتملين هم محمد البرادعي مدير وكالة الطاقة الذرية السابق وعمرو موسى الامين العام السابق لجامعة الدول العربية والمستشار هشام البسطويسي والسياسيان حمدين صباحي وأيمن نور الى جانب الناشط الشاب وائل غنيم الذي كان له دور مهم في الحشد للثورة الشعبية التي أطاحت بمبارك في 11 فبراير شباط من خلال موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي.

وتضم اللعبة شخصية غامضة تدعى (الريس اكس) متاحة لكل مستخدم لا يؤيد أيا من الشخصيات الاخرى.

وأثنى رواد مقهى كونكورد للانترنت بوسط القاهرة على اللعبة الالكترونية الجديدة منهم الشاب وائل السبكي.

وقال وائل ”هي لعبة كويسة جدا. فيها.. تبين كل واحد عايز يختار مين الشخصية اللي تبقى ماسكة الرئاسة. بدليل ان فيه نقاط كثيرة لاكثر من حد. يعني فيه مركز أول ومركز ثاني ومركز ثالث. كل حد له درجات مميزة غير الثاني. فهي لعبة كويسة. منها يعني الناس تقدر تختار أو تبين مين أكثر حد ممكن ينافس أو مين أكثر حد نازل بقوة.“

ويحاول اللاعب جمع أكبر عدد من النقط لمرشحه المختار لينتقل صعودا عبر مراحل اللعبة لتحقيق الفوز.

والى جانب اللعبة المجانية التي أطلقت من خلال موقع يحمل اسم (سلام يا مصر.كوم) يتاح التصويت عبر الرسائل النصية القصيرة. ويمكن التصويت لاختيار واحد من بين 20 مرشحا محتملا منهم أيضا عمر سليمان نائب الرئيس السابق وأحمد شفيق رئيس الوزراء السابق والداعية حازم صلاح أبو اسماعيل وعضو جماعة الاخوان المسلمين السابق عبد المنعم أبو الفتوح والاعلامية بثينة كامل. وتشير احصاءات الموقع للرسائل النصية الى أن البرادعي يتصدر السباق حتى الان.

وقال وائل السبكي ”أكثر شخصية البرادعي. يعني هو واخد المركز الاول أصلا في اللعبة وله درجات كده معينة...“

وذكر مصري يدعى محمد السيد أن اللعبة وسيلة جيدة لتشجيع أبناء الجيل الجديد في مصر على الانخراط في العملية الديمقراطية الوليدة.

وقال ”هم يعني اللعبة دي برضه بتحفز الشباب أو الاطفال كمان أن يشوفوا الشخصية دي من فيهم قوي يقدر يحكم بلد زي مصر دي.“

وكان المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر حاليا قد أعلن أن انتخابات مجلس الشعب ستجرى على ثلاث مراحل ابتداء من يوم 28 نوفمبر تشرين الثاني بينما ستبدأ انتخابات مجلس الشورى يوم 29 يناير كانون الثاني.

سبق أن أطلقت شركة ويكسل ستديوز في عام 2009 لعبة باسم (درع غزة).

وقال زياد فغالي أحد مؤسسي الشركة ان من أهداف اللعبة هو جس نبض الشارع المصري بطريقة تفاعلية لمن يريد خلفا لمبارك.

وأضاف ”اندفعنا للتعاطي بمواضيع تعنى بالشأن العربي.. بالدول العربية.. ما أنه شيء جديد علينا. كم هنا طلعت فكرة أنه نخلق لعبة تحاكي الانتخابات المصرية. فطلعنا.. عملنا بحث صغير تبعنا ضمن الادارات تبع شركتنا.. حضرنا ست شخصيات حسينا أنها صف أول بالانتخابات. فيه عندك خمسة منهم سياسية.. شخصيات سياسية وأعلنوا ترشيح أنفسهم للانتخابات وفيه عندك شخص نعتبر أنه لعب دور كثير مهم وهو جلي من المجتمع المدني.“

وأوضحت رين عباس زوجة فغالي وشريكته في ويكسل أنها أجرت بحثا مستفيضا عن الشخصيات الرئيسية في اللعبة.

وذكرت ويكسل ان كلفة تطوير لعبة ”مصر عايزة مين“ بلغت نحو 20 ألف دولار.

ولم يعلن حتى الان موعد محدد لانتخابات الرئاسة لكن التوقعات تشير الى أنها ستجري على الارجح في أواخر العام المقبل أو أوائل عام 2013.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below