وكالة الطاقة: مستويات منخفضة من جسيمات مشعة في أوروبا

Fri Nov 11, 2011 4:39pm GMT
 

فيينا (رويترز) - قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الجمعة ان مستويات منخفضة للغاية من اليود المشع عثر عليها في جمهورية التشيك ومناطق أخرى في أوروبا لكن لا يعتقد أنها تمثل خطرا على الصحة العامة.

وأضافت الوكالة التابعة للامم المتحدة ومقرها فيينا أنها تسعى لتحديد مصدر الجسيمات المشعة لكنها لا تعتقد أنها جاءت من محطة فوكوشيما النووية اليابانية التي تضررت من الزلزال الذي ضرب اليابان في مارس اذار.

وقالت هيئة السلامة النووية بجمهورية التشيك انه ليس من المعتقد ان يكون المصدر من داخل البلاد وليس من المعتقد انه من محطة للطاقة النووية. وأضافت انه من المحتمل ان يكون ناجما عن انتاج مواد دوائية مشعة.

وأبلغت المجر وسلوفاكيا والنمسا ايضا عن رصد مستويات منخفضة جدا من اليود المشع قائلة انها لا تمثل خطرا على صحة مواطنيها.

ويمكن أن يسبب اليود المشع الاصابة بالسرطان اذا وجد بكميات كبيرة كما يمكنه أن يلوث منتجات مثل الحليب والخضروات.

وقال بادي ريجان استاذ الفيزياء النووية في جامعة سري البريطانية ان الاعتقاد بان التسرب ناجم من شركة لصنع المواد الدوائية المشعة "يبدو معقولا جدا ومقبولا تماما."

وأضاف انه نظرا لاستخدام اليود في علاج امراض الغدة الدرقية فان من المرجح ايضا ان مستشفيات في كثير من الدول الاوروبية تحتفظ به في مخازنها.

وقال "ليس من المرجح انه جاء من فوكوشيما لان الحادث وقع قبل عدة اشهر واليود المشع فترة نصف عمره قصيرة."

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان هيئة السلامة النووية في التشيك أبلغتها بأن "مستويات منخفضة جدا" من اليود المشع اكتشفت في الهواء بالدولة الواقعة في وسط أوروبا في الايام القليلة الماضية.   يتبع