4 تموز يوليو 2012 / 02:48 / بعد 5 أعوام

وفاة ثلاثة اشخاص واصابة العشرات بالكوليرا في كوبا

هافانا (رويترز) - قالت الحكومة الكوبية يوم الثلاثاء إن ثلاثة اشخاص توفوا بالكوليرا واصيب 50 اخرون في تفش للمرض نتيجة تلوث مياه الابار.

<p>أشخاص ينتظرون بمركز للعلاج من الكوليرا في هايتي يوم 25 اكتوبر تشرين الأول 2010 - صورة لرويترز للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية أو الدعائية</p>

وانحت الحكومة باللائمة على الامطار الغزيرة التي هطلت مؤخرا ودرجات الحرارة المرتفعة في مشاكل تلوث المياه التي اجبرت السلطات على غلق بعض الابار وتطهير شبكات المياه بالكلور في المناطق الاكثر تضررا.

وقالت وزارة الصحة العامة في بيان إن بلدة مازانيلو في اقليم جرانما شهدت اسوأ حالات الكوليرا التي وقعت في الاسابيع القليلة الماضية لكن تفشي المرض يتباطأ.

وقالت الوزارة إن ثلاثة اشخاص تراوحت اعمارهم من 66 الى 95 عاما توفوا بالكوليرا وانهم كانوا يعانون مشاكل صحية اخرى مزمنة.

واضافت الوزارة أن لديها الموارد اللازمة لتوفير الرعاية الكافية في جميع المؤسسات الصحية لمرضى الكوليرا.

وتفشي الكوليرا نادر -او على الاقل لا يتم الاعلان عنه- في كوبا منذ ثورة 1959 وقيام الحكومة الشيوعية بانشاء نظام صحي قومي.

وروجت كوبا لدورها الطبي في هايتي القريبة منها حيث عمل اطباء وممرضون كوبيون هناك منذ زلزال 2010 لاحتواء وباء للكوليرا أدى الى وفاة اكثر من سبعة آلاف شخص.

إعداد أشرف صديق للنشرة العربية-تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below