25 أيلول سبتمبر 2012 / 13:27 / بعد 5 أعوام

ايران تعتبر الحرب الالكترونية أخطر من الحرب الفعلية

دبي (رويترز) - قال قائد في الحرس الثوري الإيراني يوم الثلاثاء إن إيران مستعدة للدفاع عن نفسها في حالة حدوث ”حرب الكترونية“ يمكن أن تسبب ضررا أكبر من المواجهة العسكرية الفعلية.

وأحكمت الجمهورية الإسلامية من الأمن الالكتروني منذ إصابة أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم في 2010 بفيروس ستكسنت الذي تعتقد إن مصدره اسرائيل أو الولايات المتحدة.

وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية نقلا عن عبد الله اراكي نائب قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني قوله ”سلحنا أنفسنا بأدوات جديدة لأن الحرب الالكترونية أكثر خطورة من الحرب الفعلية.“

وهددت اسرائيل بقصف مواقع نووية إيرانية إذا أخفقت جهود دبلوماسية في وقف النشاط النووي الذي تعتقد أن هدفه هو الحصول على قدرة لصنع أسلحة نووية وهو ما تنفيه طهران.

ويتشكك الكثير من المحللين في أن تتمكن الغارات الجوية من تدمير المشاريع النووية الإيرانية تماما ويرون أن الهجمات الالكترونية مثل ستكتسنت ربما تكون أكثر فاعلية.

ورصدت ايران فيروس كمبيوتر في ابريل نيسان داخل أنظمة التحكم في جزيرة خارج التي تتعامل مع الأغلبية العظمى من صادرات النفط الخام لكن مرفأ النفط ظل يعمل.

وتعكف إيران على إقامة شبكة انترنت وطنية قائلة إنها ستحسن من الأمن الالكتروني. لكن الكثير من الإيرانيين يعتقدون أن هذه الخطوة هي أحدث طريقة للرقابة على دخولهم على المواقع التي تلقى أصلا مراقبة شديدة.

ونفت إيران يوم الأحد أن مخترقين إيرانيين هاجموا بنوكا امريكية بعد تقرير من رويترز قال انه تم استهداف ثلاث من أكبر مؤسسات الاقراض الامريكية بشكل متكرر على مدى العام المنصرم.

إعداد دينا عفيفي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below