25 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 18:13 / بعد 5 أعوام

إيران ترفض انتقاد الأمم المتحدة لقوانينها الخاصة بالأمن الإلكتروني

<p>فنيون يراقبون البيانات داخل غرفة للتحكم بمزود لخدمة الانترنت في طهران يوم 15 فبراير شباط 2011 - رويترز</p>

الأمم المتحدة (رويترز) - رفضت إيران انتقادا وجهه إليها مقرر خاص للأمم المتحدة بسبب قوانينها المشددة الخاصة بالأمن الإلكتروني قائلة إنها ضرورية لحمايتها من الهجمات الإلكترونية وليس لها أي علاقة من قريب أو بعيد بحرية التعبير.

وقال المقرر الخاص للأمم المتحدة بشأن وضع حقوق الإنسان في إيران أحمد شهيد في أحدث تقرير له إنه قلق بشأن التقارير الواردة حول أنشطة الحكومة "التي يبدو أنها تنتهك حرية التعبير وحق الوصول إلى المعلومات."

وأضاف أن هناك تقارير تفيد بأن السلطات استهدفت مواقع إلكترونية ترى أنها تروج للإرهاب والتجسس والجرائم الاقتصادية أو الاجتماعية.

وفي رد على تقرير شهيد الذي قدم إلى وفود الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الجاري وأرسلته بعثة إيران لدى المنظمة الدولية إلى رويترز يوم الخميس قالت طهران إن سياساتها الإلكترونية لا علاقة لها بحقوق الإنسان.

وقال البيان الإيراني "إن إنشاء مجلس إلكتروني من أجل تأمين شبكة الإنترنت المحلية يتعلق بأمن وسيادة دول وليست قضية تمس دعم وحماية حقوق الإنسان."

وأضاف البيان "باعتبارها دولة كثيرا ما تستهدفها هجمات إلكترونية قوية ومتطورة للغاية تنظمها دول معينة في الغالب فإن إيران لديها كل الحق وكل الأسباب لتعزيز أمن فضائها الإلكتروني."

وتابع "على عكس التقرير والتقييمات (الواردة به) التي تستند إلى معلومات مضللة للغاية فإن ذلك ليس له علاقة بحرية التعبير على الإطلاق."

(إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

من لويس تشاربونو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below