29 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 16:08 / منذ 5 أعوام

الاعصار ساندي يشتد مع اقترابه من الساحل الامريكي واغلاق وول ستريت

<p>الامواج تضرب الساحل قبالة فرجينيا قبل الاعصار ساندي يوم الاثنين - رويترز</p>

نيويورك (رويترز) - اشتد الاعصار ساندي الذي يقترب من الساحل الشرقي للولايات المتحدة يوم الاثنين في الوقت الذي انتقل فيه مئات الالاف من السكان الى مناطق مرتفعة وتوقفت وسائل النقل العام واغلقت سوق الاسهم الامريكية في أول مرة تعطل فيها لأسباب تتعلق بالطقس منذ 27 عاما.

ويعيش نحو 50 مليون شخص في المناطق الواقعة في مسار العاصفة من المنطقة الوسطى من ساحل الولايات المتحدة الشرقي حتى كندا ويقول خبراء الارصاد ان العاصفة التي يبلغ اتساعها 1600 كيلومتر قد تصبح أكبر عاصفة تصل الى اراضي الولايات المتحدة القارية في التاريخ. ويتوقع ان تقتلع الاشجار وتلحق أضرارا بالمباني وتسبب انقطاع التيار الكهربي وفيضانات وسيول.

وذكر المركز الوطني الامريكي للاعاصير يوم الاثنين ان ساندي وهو اعصار من الفئة الاولى اشتد مع تغير مساره نحو الساحل وكان يتحرك بسرعة 32 كيلومترا في الساعة. وقال المركز ان من المتوقع ان تدفع العاصفة مياه البحر الى اليابسة بشكل ”يهدد الحياة“ وأن تثير رياحا ساحلية عاتية وتؤدي الى تراكم الثلوج الكثيفة على جبال الأبالاتش.

واعلنت تسع ولايات امريكية حالة الطوارئ. وبرغم أنه لم يبق سوى ثمانية ايام على الانتخابات فقد الغى الرئيس باراك اوباما مؤتمرا انتخابيا في فلوريدا اليوم لكي يعود الى واشنطن ليتابع جهود الحكومة الامريكية في التصدي للاعصار.

وقال اوباما يوم الاحد بعد إفادة في مركز التصدي للعواصف التابع للحكومة الاتحادية في واشنطن ”هذه عاصفة خطيرة وكبيرة. نحن لا نعرف بعد اين ستكون مدمرة واين سيتركز أكبر تأثير لها.“

وأدت العاصفة ساندي الى مقتل 66 شخصا في منطقة البحر الكاريبي الاسبوع الماضي قبل ان تسبب هطول أمطار غزيرة على بعض سواحل الولايات المتحدة وفي سقوط ثلوج على المناطق المرتفعة مع تحركها شمالا.

واشارت توقعات الأحوال الجوية في وقت مبكر من صباح يوم الاثنين الى ان مركز الاعصار سيصل شواطئ نيوجيرزي قرب اتلانتيك سيتي مساء. ولم يصل ساندي الى قوة الاعصار كاترينا الذي خرب نيو اورليانز عام 2005 لكن قوته قد تزيد مع اقترابه من الساحل.

وقال المركز الوطني للاعاصير في تقرير الثامنة صباحا (1200 بتوقيت جرينتش) ان سرعة الرياح القصوى بلغت 140 كيلومترا في الساعة ارتفاعا من 120 كيلومترا في الساعة قبل ست ساعات. وقال ان رياحا في قوة العواصف الاستوائية امتدت لمسافة 780 كيلومترا من مركز الاعصار.

وقال خفر السواحل الامريكي يوم الاثنين ان أفراد طاقم السفينة باونتي المؤلف من 17 شخصا غادروها في قاربي نجاة بعد أن تقطعت بها السبل في البحر قبالة ساحل نورث كارولاينا في مسار الاعصار على بعد نحو 260 كيلومترا من مركزه ويجري تحديد وسيلة انقاذهم.

وبنيت باونتي عام 1962 كصورة طبق الأصل من السفينة الاصلية لتصوير فيلم (تمرد على ظهر السفينة باونتي).

وعطلت مدينة نيويورك ومدن وبلدات اخرى وسائل النقل العام والمدارس وأمرت بإجلاء السكان من المناطق المنخفضة قبل موجة مد يتوقع ان تدفعها العاصفة نحو اليابسة وقد يبلغ ارتفاعها 3.4 متر.

وقالت الهيئة التي تدير بورصة نيويورك في وقت متأخر يوم الاحد ان جميع اسواق الاسهم الامريكية ستغلق يوم الاثنين وربما يوم الثلاثاء في عدول عن خطة سابقة كانت تقضي باستمرار التداول الالكتروني اليوم.

كما أغلق ايضا مقر الامم المتحدة ومسارح برودواي في نيويورك وكازينوهات نيوجيرزي والمدارس في منطقة ايسترن سيبورد.

وحث المسؤولون السكان في البلدات الساحلية والمناطق المنخفضة على تركها قائلين انهم سيعرضون أنفسهم وكذلك عمال الانقاذ للخطر اذا بقوا في منازلهم.

ويقول خبراء الارصاد الجوية ان ساندي ظاهرة نادرة الحدوث تتمثل في ”عاصفة فائقة الضخامة“ نتجت عن التفاف تيار قطبي بارد حول عاصفة استوائية وأدت الى هطول امطار وصل ارتفاعها الى 30 سنتيمترا وسقوط الثلوج حتى بلغت قرابة متر على جبال أبالاتش.

وفي الساعة الثامنة صباحا (1200 بتوقيت جرينتش) قال المركز الوطني للاعاصير ان مركز ساندي يقع على بعد 425 كليومترا جنوب شرقي اتلانتيك سيتي ونحو 500 كيلومتر بين جنوب وجنوب شرقي مدينة نيويورك.

ومع اقتراب الاعصار تهافت السكان المقيمون في مناطق المسار المتوقع لساندي على شراء كشافات الاضاءة والمولدات الكهربائية والبطاريات والمواد الغذائية والامدادات الاخرى تحسبا لانقطاع الكهرباء. وقال محللو المخاطر في شركة كورلوجيك ان نحو 284 الف عقار سكني قيمتها 88 مليار دولار معرضة للخطر.

واغلقت شبكات النقل تحسبا للاعصار. والغت شركات الطيران رحلات واغلقت الجسور والانفاق وعلقت شركة السكك الحديدية الوطنية امتراك كل خدماتها تقريبا في الساحل الشرقي. وطلبت الحكومة الامريكية من الموظفين في غير قطاعات الطوارئ في العاصمة واشنطن البقاء في منازلهم.

من دانييل تروتا

)إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير عمر خليل(

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below