30 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 07:58 / منذ 5 أعوام

شلل في نيويورك مع وصول الإعصار ساندي الساحل الشرقي الأمريكي

<p>رجل وامرأة يعبران الطريق وسط مياه الفيضانات الناجمة عن الاعصار ساندي في نيويورك يوم الاثنين - رويترز</p>

نيويورك (رويترز) - ضرب الإعصار ساندي وهو أحد أكبر الأعاصير التي تعرضت لها الولايات المتحدة على الإطلاق الساحل الشرقي للبلاد يوم الثلاثاء وغمرت مياه الامواج شوارع مدينة نيويورك وتسببت في انقطاع الكهرباء عن الملايين وفي توقف وسائل النقل في الجزء الأكبر من المنطقة.

وقال مسؤولون وتقارير إعلامية إن أنباء وردت عن مقتل 13 شخصا على الأقل في الولايات المتحدة بفعل الإعصار ساندي وصدرت أوامر بإجلاء أكثر من مليون شخص في أكثر من عشر ولايات.

وتوقعت شركة للتنبؤ بالخسائر أن الخسائر الاقتصادية قد تصل إلى 20 مليار دولار في نهاية المطاف نصفها فقط مؤمن عليه.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية إن الإعصار ساندي -الذي لم تشهد الولايات المتحدة مثله بسبب الرياح التي تغطي نطاقا واسعا- تسبب في ارتفاع منسوب البحار نحو 4.2 متر في وسط مانهاتن مقارنة مع الرقم القياسي السابق الذي بلغ ثلاثة أمتار خلال الإعصار دونا عام 1960.

وقال جيفري تونج خبير الأرصاد الجوية في نيويورك إن سرعة الرياح بلغت 145 كيلومترا في الساعة.

وأضاف تونج ”نتمنى أن تكون عاصفة لا نشهد مثلها مرة أخرى في عمرنا.“

وساد الظلام قطاعات كبيرة من مدينة نيويورك وتوقفت وسائل النقل تماما في المناطق الرئيسية بالمدينة.

وقالت هيئة النقل في نيويورك إن إخراج المياه من أنفاق المترو قد يستغرق بما بين 14 ساعة وأربعة أيام.

وقالت إدارة الإطفاء في نيويورك إن منسوب المياه غير المسبوق تسبب في إعاقة جهود مكافحة حريق هائل في أحد أحياء نيويورك. وكافح أكثر من 170 من رجال الإطفاء الحريق الذي دمر أكثر من 50 منزلا.

وقتل اثنان في منطقة كوينز بنيويورك وهما رجل سقطت عليه شجرة وامرأة وطأت بقدمها في بركة مياه مكهربة. وقتل اثنان آخران في مقاطعة وستتشستر إلى الشمال من مدينة نيويورك وقتل آخر في حادث سيارة بماساتشوستس ألقي باللوم فيه جزئيا على سوء الأحوال الجوية.

وذكرت قناة سي.ان.ان أن سلطات ولاية ماريلاند قالت إن اثنين قتلا في حادثين مرتبطين بالعاصفة كما وردت أنباء عن سقوط قتلى في كونيتيكت ونيوجيرزي وبنسلفانيا ووست فرجينيا.

كما سجلت شرطة تورونتو في كندا مقتل امرأة بسبب تطاير الركام.

وانقطعت الكهرباء عن نحو 6.8 مليون شخص في عدة ولايات بسبب العاصفة التي ضربت شرق البلاد قرب منتجع اتلانتيك سيتي للقمار في نيوجيرزي.

وقالت هيئة الرقابة النووية ان شركة اكسيلون كورب أعلنت حالة ”التأهب“ في محطتها النووية اويستر كريك بولاية نيوجيرزي نظرا لارتفاع قياسي في الامواج وحذرت من ان ارتفاع منسوب المياه أكثر من ذلك قد يجبر مشغلي المحطة على استخدام امدادات المياه المخصصة للطواريء لتبريد قضبان وقود اليورانيوم المستنفد.

وإعلان حالة التأهب هو ثاني تحرك من أربع خطوات حددتها هيئة الرقابة النووية كخطة للعمل. وقال متحدث باسم الهيئة ان اجراء اعلان حالة التأهب اتخذ بعد ان ارتفع منسوب المياه في المحطة النووية أكثر من مترين وهو ما قد يهدد المضخات التي توزع المياه في المحطة.

وذكر المركز الوطني للأعاصير أن تأثير الرياح امتد من الحدود الكندية إلى ولاية ساوث كارولاينا ومن وست فرجينيا إلى نقطة في المحيط الأطلسي عند منتصف المسافة تقريبا بين الولايات المتحدة وبرمودا وهذا يعني بوضوح أكبر مساحة على الإطلاق.

وسقطت ثلوج كثيفة على جبل أبالاتشي بعيدا عن الساحل وهناك تجمعات سكانية ضخمة في بالتيمور وفيلادلفيا وواشنطن العاصمة في مسار العاصفة.

وفي نيويورك تحطم جزء من رافعة بناء وتدلت من مبنى سكني فاخر تحت الإنشاء مؤلف من 90 طابقا في وسط مانهاتن وأجلت السلطات السكان في المنطقة خشية أن تسبب الرياح الشديدة في إسقاط الرافعة بأكملها.

وكانت أغلب أجزاء المدينة مهجورة وأغلقت شبكات مترو الأنفاق والجسور والمطارات وأوقفت الحافلات والقطارات.

وأغرقت المياه الأحياء بامتداد نهري إيست وهادسون وكذلك المناطق المنخفضة في المكان الذي كان يوجد به مركز التجارة العالمي.

وتعطلت الكهرباء والمولدات الاحتياطية في مستشفى نيويورك الجامعي ونقل المرضى لمكان آخر لتوفير الرعاية لهم.

واقتلعت الأشجار في أنحاء المنطقة وتسبب الركام المتساقط في إغلاق جسر رئيسي في بوسطن.

وقبل ثمانية أيام من الانتخابات ألغى الرئيس باراك أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني التجمعات الانتخابية المقررة. وتصرف كلا المرشحين بحذر حتى لا ينظر لأي منهما على أنه يستغل الحدث سياسيا بينما يعاني ملايين الأمريكيين.

وأغلقت أسواق الأوراق المالية الأمريكية لأول مرة منذ هجمات 11 سبتمبر ايلول 2011 وستبقى مغلقة يوم الثلاثاء. وتوقفت الحكومة الاتحادية في واشنطن عن العمل وأغلقت أيضا المدارس على امتداد الساحل الشرقي.

وقالت شركة يورونكست التي تدير بورصة نيويورك إنه لم تلحق تلفيات بمقر البورصة بشكل يعوق عمليات التداول لكن لديها خطط في حالة حدوث أي من تلك الخسائر.

وتسبب ساندي في مقتل 66 شخصا في منطقة الكاريبي الأسبوع الماضي قبل أن يضرب السواحل الأمريكية.

من من انا لوي ساسمان ومايكل ارمان

إعداد دينا عفيفي للنشرة العربية - تحرير رفقي فخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below