21 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 09:04 / بعد 4 أعوام

حرائق الغابات الاسترالية تحرج رئيس الوزراء

سيدني (رويترز) - أذكت حرائق الغابات القريبة من سيدني المعارضة لخطط رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت لالغاء الضريبة على انبعاثات الكربون وهو من الوعود الانتخابية التي قطعها على نفسه في الانتخابات التي فاز بها الشهر الماضي.

حطام سيارة دمرت جراء حريق غابات بالقرب من سيدني يوم الاثنين. تصوير: ديفيد جراي - رويترز

والعلاقة بين الحرائق ونظرية تغير المناخ التي يتشكك فيها أبوت معقدة. وتعتبر حرائق الغابات التي توقع خسائر في الارواح من المشاكل المزمنة في استراليا.

لكن تعاقب المواسم شديدة الحرارة والجفاف الشديد الذي تعرضت له القارة والبداية المبكرة للصيف في النصف الجنوبي من الكرة الارضية أمور جددت الجدل حول تأثير أنشطة البشر على المناخ وما يجب فعله لتجنب ذلك.

وانتخب أبوت في سبتمبر ايلول بعد ان وعد بالعدول عن خطط لفرض ضرائب على انبعاثات الكربون المسببة لارتفاع حرارة الارض او ما يعرف بالاحتباس الحراري.

وهدد أبوت بحل مجلسي النواب والشيوخ اذا عطلا سعيه لالغاء خطط فرض الضرائب.

لكن مع اتساع نطاق الحرائق يتنامى الضغط على رئيس الوزراء الاسترالي الذي وصف يوما النظريات العلمية الخاصة بتغير المناخ بانها ”مجرد هراء.“

ودمرت الحرائق أكثر من 200 منزل منذ يوم الخميس الماضي مع اندلاع عشرات الحرائق في الاف الافدنة من الغابات والحقول والمناطق الريفية المحيطة بسيدني.

وأعلنت حالة الطواريء في ولاية نيو ساوث ويلز أكثر الولايات الاسترالية سكانا.

وتوقع خبراء الارصاد أجواء حارة مصحوبة بالرياح مما أثار مخاوف هيئة اطفاء الحرائق في نيو ساوث ويلز من ان تلتقي ثلاثة حرائق كبيرة في منطقة بلو ماونتين الى الغرب من سيدني لتشكل معا ”حريقا هائلا“.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below