24 نيسان أبريل 2013 / 08:59 / بعد 5 أعوام

نشطاء في جرينبيس يعتلون سطح سفينة أسترالية محملة بالفحم

سيدني (رويترز) - اعتلى ستة نشطاء من منظمة جرينبيس (السلام الأخضر) سطح سفينة محملة بالفحم كانت في طريقها إلى كوريا الجنوبية قرب الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا يوم الأربعاء احتجاجا على توسيع تجارة الفحم الغنية في البلاد وتأثير ذلك على الحاجز وهو من مواقع التراث العالمي.

ويقول مدافعون عن البيئة إن الحاجز المرجاني العظيم وهو مقصد سياحي مشهور يدخل حوالي ستة مليارات دولار أسترالي (6.1 مليار دولار) سنويا للاقتصاد الاسترالي مهدد بسبب أعمال الحفر والترسيب وتطوير موانئ الفحم والشحن.

وستتخذ منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) قرارا في يونيو حزيران بشأن إدراج الحاجز المرجاني العظيم على قائمة مواقع التراث العالمي المعرضة للخطر في العالم.

وكانت السفينة ميستر تحمل فحما حراريا من ميناء ابوت بوينت الواقع في ولاية كوينزلاند الشمالية الاسترالية وفي منطقة الحاجز المرجاني العظيم. وكانت في المياه الاسترالية ببحر المرجان عندما اعتلى النشطاء سطحها وهي في طريقها إلى مدينة دونجهاي في كوريا الجنوبية.

وقالت جورجينا وودز الناشطة المدافعة عن المناخ على متن سفينة رينبو ووريور التابعة لجرينبيس ”احتلوا السفينة سلميا.“

وأضافت ”يجب أن يوقف الناس العاديون توسيع صادرات الفحم وهذا هو ما تفعله جرينبيس اليوم.“

وقال الاتحاد الاسترالي للفحم الذي يمثل الصناعة إن ما أقدم عليه نشطاء جرينبيس عمل خطير وغير مسؤول.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below