11 أيار مايو 2013 / 06:44 / بعد 4 أعوام

مهمة سير في الفضاء يوم السبت لمعالجة تسرب للأمونيا في المحطة الدولية

رائد فضاء يقوم بمهمة خارج محطة الفضاء الدولية يوم 19 ابريل نيسان 2013 - صورة لرويترز للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية أو الدعائية

ميامي (رويترز) - قالت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) يوم الجمعة إنها تعتزم إرسال رائدي فضاء على متن المحطة الفضائية الدولية إلى خارج المحطة للقيام بمهمة سير في الفضاء يوم السبت بهدف معالجة تسرب للأمونيا في نظام تبريد بإحدى منظومات الخلايا الشمسية بالمحطة.

ورصد الطاقم تسربا مستمرا لرقائق صغيرة بيضاء متجمدة من الأمونيا تسبح بعيدا عن خط للتبريد خارج المحطة يوم الخميس.

وراجع مديرو المهمة صورا وبيانات جمعت الليلة الماضية وقالوا يوم الجمعة إنهم يعتزمون مبدئيا إرسال الرائدين الأمريكيين كريس كاسيدي وتوم مارشبرن صباح السبت لمحاولة وقف التسرب بتغيير مضخة في نظام التبريد.

وقالت ناسا في بيان صحفي ”الطاقم ليس في خطر وتواصل المحطة بخلاف ذلك العمل بشكل طبيعي.“

وتستخدم الأمونيا في تبريد أنظمة الطاقة التي تشغل مجموعات الخلايا الشمسية التي تمد المحطة بالكهرباء. وكل مجموعة من مجموعات الخلايا الشمسية الثماني لها نظام تبريد مستقل.

وبينما سيعمل كاسيدي ومارشبرن خارج المحطة الفضائية سيتولى قائد الطاقم كريس هادفيلد وهو رائد فضاء كندي تنظيم تحركاتهما من داخل المحطة. أما باقي أعضاء الفريق فهم رواد الفضاء الروس بافيل فينوجرادوف والكسندر ميسوركين ورومان رومانينكو.

والمحطة الفضائية الدولية هي معمل أبحاث تكلف 100 مليار دولار وتملكه الولايات المتحدة وروسيا في شراكة مع أوروبا واليابان وكندا.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below