12 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 04:36 / منذ 4 أعوام

لجنة تابعة للأمم المتحدة تصحح تقديرات تقرير سابق بشأن تغير المناخ

مداخن محطة للطاقة في الصين - ارشيف رويترز

وارسو (رويترز) - عدلت لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة تقديرات قدمت في سبتمبر ايلول الماضي عن الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري بالزيادة والنقصان يوم الاثنين لكنها قالت إن الأخطاء في هذه التقديرات لم تؤثر على ما تم التوصل إليه هو ان الوقت يوشك أن ينفد أمام فرص الحد من احترار العالم.

ويتنبأ تقرير للجنة الحكومية الدولية بشأن تغير المناخ التي ترشد الحكومات للتحول إلى مصادر الطاقة النظيفة بالمزيد من موجات الحر الشديد والفيضانات وارتفاع في مستويات مياه البحار.

وعبرت اللجنة عن املها في تجنب الوقوع في اخطاء اخرى بعد خطأ محرج بشأن ذوبان جليد جبال الهيمالايا في تقريرها الذي اصدرته عام 2007.

وابلغ راجيندرا باتشوري رئيس اللجنة رويترز على هامش اجتماع منعقد من 11 إلى 22 من نوفمبر تشرين الثاني بمشاركة قرابة 200 دولة في وارسو في بولندا ”لا ارى تغييرا كبيرا.“

ومن بين التصحيحات خفضت اللجنة الكمية التراكمية للكربون المنبعث من عام 1860 إلى 1881 إلى 515 مليار طن من 531 مليار طن كانت قد اعلنت عنها في سبتمبر. ورفعت تقديرها لكمية الكربون المنبعث من عام 1750 إلى 555 مليار طن من 545 مليار طن.

وتقدر الانبعاثات العالمية حاليا بنحو عشرة مليارات طن سنويا.

وقالت اللجنة في بيان ”اكتشف معدو التقرير اخطاء في الملخص الموجه إلى صناع السياسة بعد اقراره والموافقة عليه من قبل اللجنة.“

ولم تحدد اللجنة كيف وقعت الأخطاء.

وكان التقرير الذي نشرته اللجنة في سبتمبر قال إن احتمالية ان يكون معظم التغير المناخي منذ عام 1950 من صنع الانسان زادت إلى 95 بالمئة من 90 بالمئة عام 2007.

اعداد اشرف صديق للنشرة العربية - تحرير محمد عبدالعال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below