فرنسا تؤكد ظهور ثاني حالة اصابة بفيروس شبيه بسارز

Sun May 12, 2013 1:55pm GMT
 

باريس (رويترز) - قالت وزارة الصحة الفرنسية يوم الأحد إن ثاني حالة إصابة بأحد الفيروسات التاجية الشبيهة بمرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز) ظهرت في فرنسا فيما يبدو أنها حالة انتقال للمرض بين البشر.

وأضافت الوزارة في بيان أن العدوى الجديدة لرجل يبلغ من العمر 50 عاما كان يتقاسم غرفة مع مريض آخر بالفيروس بمستشفى في فرنسا.

ويشعر خبراء الصحة بالقلق من تعدد حالات الاصابة بالسلالة الجديدة من الفيروس التاجي الذي ظهر لأول مرة في الخليج وامتد إلى فرنسا وبريطانيا وألمانيا. ولكن حتى الآن ليست هناك أدلة تذكر على انتقاله بين البشر على العكس من فيروس سارز الذي قتل 775 في 2003.

وكانت اول اصابة في فرنسا قد تأكدت في 8 مايو ايار وهي لرجل يبلغ من العمر 65 عاما ظهرت عليه أعراض بعد عودته من دبي الشهر الماضي.

ويرقد الرجلان الآن في مستشفى بمدينة ليل بشمال فرنسا حيث نقل الرجل الاصغر سنا يوم الاحد إلى العناية المركزة بعد تدهور قدرته على التنفس.

وقال البروفيسور بينوا جوري رئيس وحدة الامراض المعدية في مستشفى ليل ان الحالة الثانية تشير إلى ان الفيروس ينتقل عبر الهواء لكن الامر لم يصبح عاما بعد.

وقال جوري لقناة بي.اف.ام.تي.في. "لحسن الحظ ما زال هذا الفيروس صعب الانتقال. لا اعتقد ان على الناس ان يقلقوا - المرض عمره عام ولدينا 34 اصابة في انحاء العالم."

واضاف ان حالة الاصابة الثانية في فرنسا حدثت لأن المريض الاول ظهرت عليه اعراض "غير اعتيادية تماما" ولم يعزل فورا.

وفحص مسؤولو قطاع الصحة 124 شخصا كانوا على اتصال بحالة الاصابة المؤكدة الأولى وأجروا فحوصا معملية على خمسة على الأقل بينهم ثلاثة يعملون بقطاع الصحة.   يتبع

 
مستشفى في بلدة بشمال فرنسا شهدت اصابة شخص بفيروس شبيه بسارز يوم 10 مايو أيار 2013 - رويترز