17 أيار مايو 2013 / 15:08 / بعد 5 أعوام

متسللون مؤيدون للأسد يخترقون صفحات فاينانشال تايمز على الانترنت

لندن (رويترز) - تعرض موقع صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية على الانترنت وحسابها على تويتر للاختراق يوم الجمعة على يد متسللين يعتقد انهم من ”الجيش السوري الالكتروني“ وهي جماعة نشطاء على الانترنت تقول انها تدعم الرئيس السوري بشار الأسد.

ووضعت الجماعة روابط على حساب الصحيفة على تويتر لتسجيلات على موقع يوتيوب تم تحميلها يوم الاربعاء تظهر على ما يبدو أعضاء من جبهة النصرة السورية المعارضة المرتبطة بتنظيم القاعدة وهم يعدمون أفرادا من الجيش السوري معصوبي الاعين ويجبرون اخرين على الركوع.

ولم يتسن التحقق من التسجيل من مصدر مستقل.

واثارت عمليات اختراق الحسابات الرسمية للمؤسسات الإعلامية على تويتر مطالبات عاجلة لموقع التدوينات القصيرة بتشديد حماية البيانات خاصة بالنسبة للوسائل الاخبارية.

وجاء في بيان اصدره المكتب الصحفي للفاينانشال تايمز ”اخترق متسللون مدونات عديدة وصفحات تواصل اجتماعي لفاينانشال تايمز ونعمل الان على معالجة الأمر باسرع ما يمكن.“

والصحيفة مملوكة لشركة بيرسون البريطانية للنشر والتعليم.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من تويتر.

واستهدفت المجموعة في السابق حساب هيئة الاذاعة البريطانية بي.بي.سي على تويتر وكذلك حسابات منظمة هيومن رايتس ووتش وقناة فرنسا 24 الاخبارية.

اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below