18 شباط فبراير 2013 / 18:38 / منذ 5 أعوام

حمى البحث عن شظايا نيزك تجتاح وسط روسيا بعد عثور علماء على قطع منها

باحث روسي يفحص بعدسة مكبرة في المختبر شظية نيزك سقط في روسيا يوم الاثنين. رويترز

موسكو (رويترز) - أدى انفجار نيزك فوق جبال الاورال الروسية وتحوله الى وابل من كرات اللهب سقطت على الارض الى اندفاع كثير من الروس للعثور على شظايا صخور فضائية يأمل الباحثون عنها في ان تباع القطعة منها بآلاف الدولارات.

وقالت السلطات المحلية ان الانفجار الذي وقع يوم الجمعة والموجة الاهتزازية التي اعقبته تسببا في اصابة نحو 1200 شخص وفي اضرار بلغت تكاليفها نحو 33 مليون دولار.

كما دفع الانفجار السكان الى بدء عملية بحث واسعة وسط الجليد عن شظايا النيزك التي تناثرت على مساحة واسعة في انحاء مدينة تشيليابينسك التي تبعد مسافة 1500 كيلومتر الى الشرق من موسكو.

وقال أحد الهواة المتحمسين ان سعر قطعة من هذا النيزك يمكن ان يصل الى 66 الف روبل (2200 دولار) للجرام وهو ما يزيد 40 مرة عن السعر الحالي للذهب.

وقال ديمتري كاتشكالين عضو الجمعية الروسية لمحبي النيازك الهواة "من الصعب تحديد السعر الان ... كلما كانت أحجار النيازك التي يتم العثور عليها أصغر كلما ارتفع السعر."

وكان علماء جامعة الاورال الاتحادية أول من يعلن العثور على 53 جسما حجريا صغيرا أسود اللون في بحيرة تشيباركول بالقرب من تشيليابينسك أكدت الاختبارات انها أحجار نيازك صغيرة.

وهذه الشظايا يتراوح قطرها بين 0.5 و1.0 سنتيمتر لكن العلماء قالوا ان القطع الاكبر ربما سقطت في البحيرة حيث عثر على فتحة في الجليد يبلغ عرضها نحو ثمانية أمتار بعد الانفجار الذي وقع يوم الجمعة الماضي.

وقال فيكتور جروخوفسكي وهو من علماء جامعة الاورال الاتحادية وعضو أكاديمة العلوم الروسية "أكملنا للتو الاختبارات ونؤكد ان هذه القطع من المادة التي عثر عليها خبراؤنا حول بحيرة تشيباركول هي بالفعل احجار نيزك."

وقال لوكالة الاعلام الروسية "تصنف على انها نيزك حجري غير حبيبي أو نيازك حجرية بها محتوى من الحديد نسبته عشرة بالمئة."

ولم يذكر ان كانت هذه الشظايا كشفت لفريقه أي شيء بشأن اصول النيزك التي اشارت تقديرات وكالة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) الى ان عرضه كان يبلغ 17 مترا قبل دخوله الغلاف الجوي وكان يزن نحو 10000 طن.

ومرقت كرة اللهب الرئيسية في السماء بسرعة 30 كيلومترا في الثانية وفقا لوكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) قبل ان تسقط على مناطق جليدية.

وشارك أكثر من 20 الف شخص في عمليات البحث والتطهير في مطلع الاسبوع في تشيليابينسك والمنطقة المحيطة بها التي تقع في قلب منشآت عسكرية صناعية.

وكان هناك كثيرون يبحثون في المنطقة عن بقايا النيزك بعد ما وصفه علماء بأنه حدث يقع مرة واحدة كل قرن.

ونقب سكان قرية قريبة من تشيليابينسك في شوارع غطتها الثلوج وجمعوا حجارة يأملون في أن تكون من بقايا النيزك. لكنهم ليسوا جميعا مستعدون للبيع.

وقالت امرأة ترتدي قبعة صوفية وردية اللون وسترة شتوية وهي تمسك بحصاة سوداء صغيرة لتلفزيون روسيا-24 الحكومي "سوف أحتفظ بها. لماذا ابيعها؟ لم اعش حياة الاغنياء من قبل ولذلك لماذا ابدأ الان ؟"

وامتلأت مواقع على شبكة الانترنت باعلانات من صيادين شغوفين يأملون في بيع ما قالوا انها صخور نيازك بعضها مقابل مبالغ لا تزيد على 1000 روبل (33.18 دولار).

ومن الصعب التأكد من حقيقة هذه الصخور.

وقال بائع قطعة صخرية ضخمة باللون الفضي في اعلان على احد المواقع "للبيع صخرة غير عادية. قد تكون قطعة من نيزك وقد تكون جزءا من طبق طائر مجهول وقد تكون (مجرد) قطعة صخر! ".

(الدولار يساوي 30.1365 روبل)

من اليسا دو كاربونيل

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below