4 حزيران يونيو 2013 / 17:08 / بعد 4 أعوام

الفيضانات تجتاح دول وسط أوروبا وميركل تعد الضحايا الألمان بمساعدات

ناساو (ألمانيا)/براج (رويترز) - وعدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الثلاثاء بتقديم 100 مليون يورو لضحايا أسوأ موجة فيضانات تشهدها ألمانيا منذ عشر سنوات أثناء جولتها لتفقد المناطق التي دمرها الفيضان الذي أودى بحياة 12 شخصا في أنحاء شرق أوروبا.

المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل تتابع جهود الاغاثة من الفيضانات شرقي البلاد يوم الثلاثاء. رويترز

وغمرت المياه مساحات من ضواحي العاصمة التشيكية لكن الحواجز المعدنية التي اقيمت على ضفتي نهر فلتافا وفرت حماية لوسط المدينة التاريخي بينما اتجهت المياه العالية شمالا نحو ألمانيا الشرقية. وفي ولاية ساكسونيا الألمانية أضطر أكثر من عشرة الاف شخص لمغادرة ديارهم وتم اجلاء آلاف آخرين من اجزاء في بافاريا.

ووقعت الوفيات الاثنى عشر منذ مطلع الأسبوع في جمهورية التشيك والنمسا وبولندا وألمانيا.

وقال خبراء الارصاد ان تراجع الامطار سيساعد على انخفاض منسوب المياه في انحاء جمهورية التشيك لكن أجزاء من المانيا وسلوفاكيا والمجر ستتضرر في الايام القادمة.

وكانت ميركل وهي زعيمة محافظة تخوض انتخابات في سبتمبر أيلول القادم وتتطلع إلى الفوز بفترة ولاية ثالثة حريصة على أن تظهر أنها تساعد المتضررين أثناء زيارتها لمدينة باساو بولاية بافاريا حيث كان الجنود يقيمون حواجز من أكياس الرمل ويزيلون الأوحال.

وقالت ميركل للصحفيين الذين تجمعوا حولها في شارع “حتى لو كان مستوى المياه ينحسر ببطء (في باساو) فإن الآثار ستكون محسوسة لفترة طويلة.

”ومن ثم فإن هناك مساعدات طواريء حجمها 100 مليون يورو متاحة من حكومة ولاية بافاريا ومن الحكومة الاتحادية. وتم تقاسمها مناصفة.“

وأضافت ”الآن فإن الأمر يتعلق بجمع المساعدات بسرعة للناس.“

وتوقع خبراء الأرصاد أن الأسوأ قد يحدث في مدن مثل باساو.

وأودت فيضانات حدثت قبل عشر سنوات بحياة 17 شخصا والحقت اضرارا بجمهورية التشيك أشارت تقديرات الى انها بلغت 20 مليار يورو (26 مليار دولار).

وتشبه جولة ميركل جولة المستشار الديمقراطي الاجتماعي الأسبق جيرهارد شرودر الذي قام بجولة في المناطق التي تضررت من الفيضان قبل أسابيع قليلة فقط من انتخابات كان مهددا بخسارتها.

ومنحت إدارته الحاسمة للأزمة إلى جانب مقاومته لحرب العراق حملته الانتخابية فرصة للفوز بفترة ولاية ثانية.

وغمرت المياه يوم الثلاثاء مناطق تقع إلى الجنوب والشمال من العاصمة التشيكية من بينها حديقة الحيوان بالمدينة ومضمار سباق الخيل. وأغلق جزء كبير من شبكة مترو الأنفاق ويقول مسؤولون إنها لن تفتح لأيام. وأغلقت شركة الكهرباء التشيكية محطتين للكهرباء تعملان بالفحم يوم الثلاثاء كإجراء وقائي ضد الفيضانات.

وقال مصنع سبولانا للكيماويات في نيراتوفيتش شمالي براج إنه نقل المواد الخطيرة إلى مكان آمن وأوقف كل عمليات الانتاج.

وتسببت الفيضانات التي اثرت ايضا على اجزاء من ألمانيا وسلوفاكيا والمجر وبولندا في انخفاض أسهم شركتي ميونيخ ري وهانوفر ري لاعادة التأمين بنحو 2.5 بالمئة حيث تتوقع الاسواق ان يتقدم اصحاب العقارات بعدد كبير من المطالبات للحصول على التأمين فور انحسار المياه.

وتوقفت حركة الملاحة في اجزاء من نهري الدانوب والراين في ألمانيا واللذين يمثلان شريانين مهمين لنقل الحبوب والفحم وسلع اخرى وذلك بسبب ارتفاع منسوب المياه.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below