22 حزيران يونيو 2013 / 10:25 / بعد 4 أعوام

اندونيسيا تكافح حرائق والضباب الدخاني يغلف سنغافورة

سنغافورة/جاكرتا (رويترز) - قفز مؤشر التلوث في سنغافورة الى مستويات خطيرة وتدهورت نوعية الهواء في العاصمة الماليزية يوم السبت وتعرضت اندونيسيا لضغوط شديدة للسيطرة على حرائق ناجمة عن حرق اراض لتمهيدها لزراعات اخرى.

امرأتان تضعان قناعين واقيين لحمايتهما من التلوث في سنغافورة يوم السبت - رويترز

ونشرت اندونيسيا طائرات عسكرية لمكافحة حرائق في جزيرة سومطرة نجمت عن اعمال حرق غير قانونية تجري عادة في موسم الجفاف من يونيو حزيران الى سبتمبر ايلول لتمهيد الأرض لزراعات زيت النخيل. وانتشرت الحرائق بدرجة غير معتادة هذ العام وسجل الضباب الدخاني أسوأ مستوياته في سنغافورة على الإطلاق.

واتهمت اندونيسيا ثماني شركات بأنها وراء الحرائق منها شركة بي.تي. سينار ماس أجرو ريسورسز آند تكنولجي ومقرها جاكرتا وشركة اشيا باسيفيك ريسورسز انترناشيونال.

وقالت الحكومة الاندونيسية انها ستتخذ اجراءات ضد أي جهة مسؤولة عن هذه الكارثة.

وقالت سنغافورة ان الضباب الدخاني قد يستمر أسابيع أو أكثر. وأثارت تلك الأدخنة مخاوف صحية وزادت من التوترات الدبلوماسية في سنغافورة وماليزيا واندونيسيا.

وفي اليوم السادس من الضباب الكثيف عاد مؤشر التلوث في سنغافورة الى منطقة الخطر حيث تجاوزت القراءات مستوى 300. وسجل المؤشر رقما قياسيا بعد ظهر امس الجمعة عندما بلغ مستوى 401 الذي يراه الخبراء مصدر خطر لحياة المرضى والمسنين.

وملأت رائحة الخشب المحترق الهواء وساءت الرؤية حيث أحاط ضباب رمادي بالمباني. وكانت شوارع سنغافورة التي تتمتع عادة بسماء صافية أقل ازدحاما اليوم رغم أن الناس يخرجون عادة للتسوق والتنزه أيام السبت.

ونصحت وزارة التعليم المدارس الحكومية بالغاء كل الانشطة المزمعة خلال العطلة في يونيو حزيران.

وقالت شبكة ستارهب ليمتد التلفزيونية التي تقدم خدماتها نظير دفع اشتراكات وتوفر خدمات انترنت انها ستبث برامج مجانية لاكثر من 170 قناة خلال العطلة الاسبوعية ”لأننا سنبقى في المنازل هربا من الدخان غير المحتمل“.

وفي ماليزيا امتد الضباب الدخاني شمالا وتدهورت نوعية الهواء في العاصمة كوالالمبور وفي عدة مناطق. ووصفت نوعية الهواء الآن بأنها ”غير صحية“ في 17 منطقة بماليزيا و”غير صحية بشكل بالغ“ في منطقة واحدة.

وخصصت اندونيسيا نحو 200 مليار روبية (20 مليون دولار) للتعامل مع الكارثة. ونشرت سبع طائرات عسكرية لاستخدامها في اسقاط مياه واستمطار السحب.

من جون اوكالاجان وراندي فابي

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below