صقلية تلغي ترخيصا للجيش الأمريكي لبناء محطة للأقمار الصناعية

Fri Mar 29, 2013 8:57pm GMT
 

باليرمو (إيطاليا) (رويترز) - قال حاكم صقلية يوم الجمعة إن الحكومة الإقليمية للجزيرة ألغت ترخيصا كانت منحته للولايات المتحدة لبناء محطة للأقمار الصناعية العسكرية على الجزيرة بعد احتجاجات من السكان الذين قالوا إنها يمكن أن تشكل تهديدا للصحة.

وكانت المحطة الأرضية المزمعة جزءا من منظومة تعتمد على شبكة للأقمار الصناعية عالية التردد تهدف لتعزيز قدرات الاتصالات بين الجيش الأمريكي وحلفائه.

وأدت المخاوف من الآثار المحتملة للموجات الكهرومغناطيسية للمحطة على صحة السكان في بلدة نيسيمي ومن بينها مخاوف من أن تسبب هذه الموجات الإصابة بالسرطان إلى احتجاجات في الجزيرة.

وقالت مسؤولة عسكرية أمريكية إن الولايات المتحدة تأمل في تبديد أي مخاوف صحية وستسعى للتوصل إلى اتفاق مع الحكومة الإيطالية للحصول على ترخيص لبناء المحطة.

وقررت الحكومة الإقليمية في الجزيرة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي الشهر الماضي تأجيل البناء ودعت إلى إجراء دراسة مستقلة بشأن الآثار الصحية والبيئية للمحطة.

وقالت الحكومة الإيطالية هذا الشهر إن المظاهرات تهدد العمليات في قاعدة سيجونيلا البحرية الأمريكية في صقلية.

وقال روساريو كروسيتا حاكم صقلية للصحفيين في باليرمو عاصمة الجزيرة يوم الجمعة "قامت الإدارة المعنية بسحب ترخيص بناء (محطة الأقمار الصناعية) نهائيا."

ولم يذكر ما إذا كان القرار يرجع إلى الدراسة أو إلى مخاوف صحية.

وجاءت تصريحاته قبل يوم من احتجاج مزمع من المتوقع أن يشارك فيه عدة ألوف في نيسيمي ومجموعات محلية من الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه حاكم صقلية.   يتبع