30 أيلول سبتمبر 2013 / 07:34 / بعد 4 أعوام

مياه الفيضانات تحاصر منطقة صناعية في تايلاند

بانكوك (رويترز) - حاصرت مياه الفيضانات منطقة صناعية شمال شرقي العاصمة التايلاندية بانكوك يوم الخميس الأمر الذي أذكى مخاوف من أن تشهد البلاد تكرارا للدمار الذي أحدثته فيضانات عام 2011 لكن مسؤولا في المنطقة قال إن المياه لن تصل إلى المجمع.

مياه الفيضان في براتشين بوري شرقي بانكوك يوم الثلاثاء - رويترز

وأسفرت فيضانات عام 2011 عن مقتل أكثر من 800 شخص وعطلت قطاع الصناعة مما خفض النمو الاقتصادي ذلك العام الى 0.1 في المئة. ولان تايلاند مورد كبير لمكونات الأجهزة الالكترونية والأقراص الصلبة وقطع غيار السيارات فقد تعطلت خطوط الامداد الدولية أيضا.

وأكدت الحكومة أن ما حدث في 2011 لن يتكرر لأن الأمطار أقل غزارة هذه المرة فضلا عن أن السدود ليست ممتلئة كما كان الحال وقتها.

ويوجد 110 مصانع كثير منها مملوك لرجال اعمال يابانيين في المنطقة الصناعية 304 في اقليم براتشين بوري على بعد 135 كيلومترا شمال شرقي بانكوك.

وذكرت وسائل اعلام أن المياه دخلت المجمع بعد أن فاضت مياه نهر براتشين بوري الذي يقع على بعد ثمانية كيلومترات يوم الأربعاء بعد هطول أمطار غزيرة لكن مسؤولين كبارا نفوا ذلك.

وقال بولساك سوتانتافيبول نائب المدير التنفيذي للمنطقة الصناعية 304 لرويترز ”أثرت الفيضانات على القرويين الذين يعيشون قرب ضفة النهر لكن ليس هناك أي تأثير على منطقتنا الصناعية. تقع المنطقة على ارتفاع 22 مترا فوق مستوى البحر.“

وتأثر أكثر من مليون شخص يعيشون في 27 اقليما من بين أقاليم تايلاند وعددها 77 اقليما بالفيضانات هذا العام وقتل تسعة أشخاص.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below