10 كانون الأول ديسمبر 2013 / 07:08 / بعد 4 أعوام

مسبار لناسا يكتشف آثار بحيرة مياه نقية مندثرة على سطح المريخ

سان فرانسيسكو (رويترز) - قال باحثون إن العلماء وجدوا دليلا على وجود بحيرة مندثرة للمياه النقية تصلح تماما لدعم دورة حياة الميكروبات على سطح المريخ.

صورة للمسبار كيوريوسيتي على سطح كوكب المريخ في صورة نشرتها وكالة ناسا يوم 30 مايو ايار 2013. صورة لرويترز (تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للاستخدام في حملات الدعاية او التسويق)

وكانت البحيرة تقع داخل حفرة يطلق عليها اسم جيل كريتر حيث هبط المسبار في أغسطس اب 2012 ويرجح أن طولها كان 50 كيلومترا وعرضها خمسة كيلومترات وان تغير حجمها بمرور الوقت.

وقال جون جروتزينجر الباحث الجيولوجي من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في باسادينا للصحفيين في مؤتمر الاتحاد الأمريكي للجيوفيزياء في سان فرانسيسكو إن تحليلا للرواسب التي جمعها المسبار كيوريوسيتي التابع لادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) أظهر أن البحيرة ظلت موجودة لعشرات الالاف من السنين على الاقل وربما أكثر.

وأضاف ”توصلنا إلى استنتاج أنه نظام للبيئات المأهولة شمل البحيرة والجداول المتصلة بها ومياه جوفية في أوقات جفاف البحيرة.“

ويظهر تحليل لعينتين صخريتين في المنطقة التي تعرف باسم خليج يلونايف أن بحيرة المياه النقية كانت موجودة بينما كانت أجزاء أخرى من المريخ جافة أو تحتوي على برك صغيرة ضحلة حمضية مالحة لا تصلح للحياة.

وكانت دراسات سابقة أجرتها مركبات هبطت على المريخ قد قدمت أدلة متزايدة على طبيعة أكثر دفئا ورطوبة لماضي المريخ تشبه طبيعة الأرض.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below