15 كانون الثاني يناير 2014 / 13:27 / منذ 4 أعوام

إنتل ترجئ افتتاح مصنع للرقائق الإلكترونية

امراه تمر بشعال انتل في تايبه يوم 5 يونيو حزيران 2012. تصوير: يي تينج تشونج - رويترز

سان فرانسيسكو (رويترز) - قررت شركة إنتل التي تعاني بسبب تراجع مبيعات الكمبيوتر الشخصي إرجاء افتتاح مصنع للرقائق الإلكترونية كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد اعتبره نموذجا للفرص التي يتيحها قطاع الصناعات التحويلية بالولايات المتحدة.

وقال تشاك مالوي المتحدث باسم إنتل إن المصنع الذي أنشأته الشركة في تشاندلر بولاية أريزونا - والذي تبلغ تكلفته خمسة مليارات دولار وكان من المقرر أن يبدأ إنتاج أكثر رقائق إنتل تطورا في نهايات 2013 - سيظل مغلقا في المستقبل المنظور بينما يجري تحديث مصانع أخرى في نفس الموقع.

وكانت صحيفة أريزونا ريبابليك قد أوردت قرار إنتل بإرجاء افتتاح المصنع يوم الثلاثاء.

وقال مالوي لرويترز ”ستظل المنشأة الجديدة شاغرة في هذه المرحلة وستخصص لتقنيات مستقبلية.“

وقال مالوي إنه بالرغم من تأجيل افتتاح المصنع الجديد فقد تجاوزت إنتل المستوى المستهدف لتشغيل أكثر من ألف موظف منذ بدء أعمال البناء في 2011. وحصلت إنتل على إعفاءات ضريبية مقابل تشغيل تلك العمالة.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below