10 نيسان أبريل 2014 / 23:50 / بعد 3 أعوام

ناسا تعتزم البدء في بناء مركبة لدراسة كويكب بعيد في الفضاء

كيب كنافيرال (فلوريدا) (رويترز) - قال مسؤولون يوم الخميس إن بعثة لإدارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) لأخذ عينات من كويكب بعيد وإعادتها إلى الارض اجتازت مراجعة فنية أساسية وهو ما يمهد الطريق أمام مهندسين للبدء في بناء مركبة الفضاء التي ستنجز المهمة.

ومن المستهدف إطلاق المركبة (اوزيريس-ريكس) والبالغ كلفتها 800 مليون دولار في سبتمبر أيلول عام 2016 من محطة كيب كنافيرال بولاية فلوريدا.

وستصل المركبة إلى الكويكب (1999-آر.كيو36) بعد عامين من إطلاقها لتصويره واجراء مسوح عليه ثم استخدام ذراع آلية لجمع عينات من الكويكب قبل العودة عام 2023.

والعلماء مهتمون للغاية بدراسة العناصر والمواد الكيميائية التي يحتوي عليها الكويكب. ومن المعتقد ان كويكبات مشابهة اصطدمت بكوكب الأرض في بداية نشأته كان بها المواد العضوية والمياه اللازمة للحياة.

وقال دانت لوريتا قائد فريق العلماء في بيان ”هذا جهد ريادي من الناحيتين التكنولوجية والعلمية.“

وقالت شركة لوكهيد مارتن كورب التي ستتولى بناء المركبة في بيان صحفي إن لجنة مراجعة مستقلة أكملت تقييما فنيا شاملا للمهمة.

وقال لوريتا ”اثبت فريق المركبة (اوزبريس-ريكس) قدرته على تقديم تصميم شامل للمهمة يفي بكافة المتطلبات في حدود الموارد التي وفرتها ناسا.“

وكانت ناسا وقعت في اغسطس آب عقدا مستقلا قيمته 183.5 مليون دولار مع شركة يونايتد لونش سيرفسيس لتصنيع صاروخ من طراز اطلس لحمل المركبة وتوفير الخدمات الخاصة بالرحلة.

إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير محمد عبدالعال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below