20 آب أغسطس 2008 / 00:48 / منذ 9 أعوام

دراسة: اختبار لخلايا المنشأ قد يساعد في علاج سرطان الامعاء

لندن (رويترز) - ابتكر علماء خلايا المنشأ طريقة جديدة ودقيقة لرصد اشكال عدوانية من سرطان الامعاء مما يتيح الفرصة لاعداد علاج حسب حالة المريض يتوقع ان يزيد فرص المرضى في البقاء.

وقال باحثون بريطانيون يوم الأربعاء ان المصابين بأخطر الانواع من السرطان يمكن معرفة اصابتهم مبكرا من خلال اختبار بروتين لخلايا المنشأ يطلق عليه (لامن ايه Lamin A).

وخلص الفريق الى ان المرضى الذين تكون نتائج وجود لامن ايه فيهم ايجابية يتعين اخضاعهم لعلاج كيميائي بالاضافة الى اجراء عمليات جراحية لهم لزيادة فرص بقائهم.

وهذا الاكتشاف هو احدث مثال للاختبارات الجديدة التي يجري تطويرها وقد تساعد الاطباء في تحديد كيفية وموعد علاج الاشكال المختلفة للسرطان.

وفي اول مرحلتين من بين اربع مراحل رئيسية في مرض سرطان الامعاء يخضع المرضى بشكل طبيعي لعملية لازالة الورم ولكن نادرا ما يخضعون لعلاج كيميائي لان ضرر ذلك العلاج السام اكثر من نفعه.

ويقول البحث الجديد ان قرابة ثلث المرضى الذين لايزالون في المرحلة الاولى من المرض يحملون خلايا المنشأ لامن ايه الذي يدل على نموذج اشد خطورة من المرض وانه من المرجح ان يستفيدوا من العلاج الكيميائي.

وقال روبرت ويلسون خبير علاج سرطان الامعاء بمستشفى جيمس كوك الجامعي في ميدلسبره ان ”العلاج الكيميائي يمكن ان يكون مفيد جدا ولكن قد يكون له بعض الاثار السلبية لذا فاننا نريد ان نستخدمه عندما نرى ان هناك فرصة طيبة في الاستفادة. وهذا الاختبار سيساعدنا على تحديد ذلك.“

ونشر الباحثون دراستهم في دورية المكتبة العامة للعلوم Public Libarary of Science Journal.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below