30 كانون الأول ديسمبر 2007 / 05:31 / بعد 10 أعوام

الوجبات الغنية بالدهون والنشويات اكثر ضررا للبدناء

نيويورك (رويترز) - اشارت نتائج دراسة جديدة الى ان تناول وجبات سريعة غنية بالدهون والنشويات تؤدي الى تغيرات خلوية ضارة تكون نسبتها اكبر واطول بقاء لدى البدناء مقارنة عن الاشخاص ذي الوزن الطبيعي.

<p>بائع يعد فطيرة من البيتزا في مطعم بروسيا - رويترز</p>

ودرس الدكتور باريش داندونا وزملاء له من مركز مكاليدا الصحي في بوفالو في نيويورك الالتهابات والاجهاد التأكسدي الذي يحدث عندما يتجاوز الناتج الثانوي الطبيعي للتمثيل الغذائي المعروف باسم ”الجزيئات الحرة“ قدرة الجسم على تحييدها.

ففي دراسات سابقة وجدوا ان البدناء لديهم مستويات اعلى من الاجهاد التأكسدي والالتهاب عن الافراد ذي الوزن الطبيعي. كما اظهروا ان تناول وجبة غنية بالدهون والنشويات زاد من الاجهاد التأكسدي والالتهاب لدي الافراد ذي الوزن الطبيعي.

وللتحقق مما اذا كانت هذه الزيادات قد تكون اكبر لدى البدناء طلب داندونا وفريقه من عشرة افراد وزنهم طبيعي و ثمانية بدناء تناول وجبة تتضمن 1800 سعر حراري تتكون من مقادير كبيرة من شطائر اللحم (هامبورجر) والمقليات والمشروبات الغازية وشريحة من فطيرة تفاح.

<p>رجل يتناول شطيرة من البرجر في مطعم بكاليفورنيا - رويترز</p>

واظهرت كل من المجموعتين زيادة في الاجهاد التأكسدي بعد ساعتين من تناول الوجبة. وبعد ثلاث ساعات عاد الاجهاد التأكسدي الى مستوياته المعتادة بين الافراد ذي الوزن الطبيعي لكنه استمر في الزيادة بين البدناء. ولوحظ نفس هذا النمط بالنسبة للالتهاب.

وقال داندونا لنشرة رويترز هيلث ”اذا تناول البدناء الذين لديهم بالفعل اجهاد تأكسدي والتهابي نفس الوجية تزيد لديهم مستويات الاجهاد التأكسدي والالتهابي بشكل اكبر بكثير وتستمر لفترات اطول“. ” ونظرا لان الاجهاد التأكسدي والالتهابي يجعل الفرد عرضة لتصلب الشرايين والازمات القلبية والجلطات فان هذه المخاطر تكون اكبر بكثير بين البدناء“.

وفي دراسة اخرى اظهر داندونا وزملاؤه ان وجبة غنية بالفواكه والالياف لها نفس محتوى السعرات الحرارية مثل الوجبة السريعة التي اختبرت في الدراسة الحالية لم تؤد الى زيادة في الاجهاد التأكسدي او الالتهابي.

وقال داندونا ان هذه النتائج تقدم ايضا دليلا اكبر على انه يتعين على الاشخاص تجنب الوجبات السريعة الغنية بالدهون والنشويات وتناول الفواكه والخضراوات بقدر الممكن.

من ان هاردينج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below