اكثر بقاع العالم تعرضا للشمس تشير الى طفرة جديدة في الطاقة

Fri Nov 30, 2007 12:21pm GMT
 

أوسلو (رويترز) - جنوب كاليفورنيا منطقة مشمسة والريفييرا الفرنسية مشمسة لكن إدارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) تقول إن وسط المحيط الهادي وصحراء النيجر هي أكثر المناطق المشمسة وهذه المعلومة قد يكون لها ثمن كبير.

فقد حددت ناسا أكثر المناطق المشمسة في العالم بدراسة خرائط جمعتها أقمار صناعية أمريكية وأوروبية.

ويمكن للخرائط كذلك تحديد الطاقة الشمسية في كل نقطة أخرى على الكوكب واستخدمت بالفعل لمساعدة الشركات على سبيل المثال لحثها على وضع الواح الطاقة الشمسية في المغرب أو توجيه رسائل نصية على الهاتف المحمول لمن يأخذون حمامات شمس على شواطيء ايطالية لحثهم على استخدام المزيد من المراهم الواقية من الشمس.

وقال خوسيه اشاش مدير مجموعة مراقبة الارض التي تضم 72 دولة وتطلب بيانات علمية معينة تتراوح بين تحقيقات عن أعماق المحيطات وبيانات الاقمار الصناعية " نحاول الربط بين الملاحظات الناتجة عن مراقبة الارض وتحقيق مزايا للمجتمع."

وستجري الدول الاعضاء في مجموعة مراقبة الارض محادثات وزارية اليوم في كيب تاون لمتابعة مشروع مدته عشر سنوات بدأ عام 2005 ويهدف الى اقامة جسور بين البحوث في مجالات مثل التغيرات المناخية والصحة والزراعة والطاقة.

وتقول ناسا انه اتضح من واقع بيانات جمعتها اقمار صناعية على مدى 22 عاما ان اشعة الشمس تكون الاقوى على منطقة في المحيط الهادي على خط الاستواء جنوبي هاواي وشرقي كيريباتي.

والاكثر عملية لتوليد الطاقة من الشمس على البر هي المناطق الصحراوية وأقوى نقطة في جنوب شرق النيجر. وقال بول ستاكهاوس العالم البارز في مركز ابحاث لانجلي التابع لناسا لرويترز "لسبب ما هناك سحب أقل في هذا المكان بالمقارنة بأماكن أخرى" في الصحراء.

وقد تساعد هذه الخرائط في توجيه مليارات الدولارات للاستثمار في الطاقة الشمسية في عالم قلق بشأن التغيرات المناخية التي يلقي الكثيرون اللوم في حدوثها على حرق الوقود الحفري وهو ما يعني توقع حدوث المزيد من الفيضانات وحالات الجفاف والامواج العاتية.

ويمكن ان تساعد الصور التي تلتقطها الاقمار الصناعية على اقامة محطات لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح في البحار ويمكن قياس سرعة الرياح عن طريق ارتفاع الامواج واتجاهها. وقد يتمكن المزارعون كذلك من اختيار محاصيل جديدة أو تقدير الطلب على الاسمدة بمعرفة المزيد عن حجم الطاقة الشمسية التي تصل اراضيهم.   يتبع