21 كانون الأول ديسمبر 2007 / 04:13 / منذ 10 أعوام

باكستان تحث على اعدام آمن للدواجن بعد تفش لانفلونزا الطيور

<p>ضابط يرتدي قناعا واقيا وهو يراقب مرضى افتراضيين بفيروس اتش5ان1 في عملية تدريب على كيفية التعامل مع انفلونزا الطيور في مطار بهانوي يوم الثلاثاء. تصوير: رويترز</p>

اسلام أباد (رويترز) - تحث باكستان السلطات المحلية على اتباع الارشادات الصحية للحيلولة دون أي تفش لانفلونزا الطيور بعد مخاوف بخصوص احتمال ان يكون التراخي في تطبيق أساليب اعدام الطيور أدى الى اصابة ثمانية أشخاص بفيروس اتش5ان1.

وتبث وزارة الصحة رسائل من خلال الاذاعة وترسل كتيبات ارشادية للقرى والمزارع في الاقليم الحدودي الشمالي الغربي حيث أصيب ثمانية أشخاص من بينهم بيطري شارك في إعدام دواجن مصابة في أول حالات إصابة بشرية في جنوب آسيا.

وتوفي شقيق البيطري بمرض انفلونزا الطيور. كما توفي شقيق ثالث لكن لم يتضح ان كان أصيب هو الآخر بالفيروس.

وقال خوشنود أختر لاشاري وزير الصحة الباكستاني لرويترز يوم الخميس "شهور الشتاء هذه حاسمة."

وتابع "نحن نطلب من السلطات الاقليمية الالتزام بالارشادات المتعلقة بالسلامة لكن هذا صعب للغاية لان كثيرا من هذه الاماكن تقع في مناطق نائية ولان كثيرا من الناس يتصورون ان ذلك لا يمكن أن يحدث لهم."

وتعتقد السلطات الآن أن خطر التفشي على نطاق وبائي نتيجة حالات الاصابة بانفلونزا الطيور في باكستان لم يعد قائما فيما يجري خبراء من منظمة الصحة العالمية فحوصا في المنطقة.

لكن الفيروس اتش5ان1 يكثر انتشاره في فصل الشتاء لأسباب من بينها ان الناس يقضون وقتا أطول في بيوتهم متقاربين بعضهم مع بعض ومع الحيوانات والطيور التي يربونها.

وقال لاشاري ان الرجل الذي يعتقد أنه أصيب أولا بيطري شارك في عمليات إعدام دجاج وقد تماثل الآن للشفاء ويحتمل أنه لم يرتد قناعا أثناء العمل لانه يعاني من الربو.

كما يحتمل أن يكون قد عاد بالادوات التي استخدمها في اعدام الدجاج للبيت. وتوفي شقيقاه بينما شفي هو من المرض.

وتقول وزارة الصحة الباكستانية ان ستة أشخاص تماثلوا للشفاء ولا تزال الحالة الباقية قيد العلاج.

وتسلط الحالات صعوبة الرقابة الصحية في باكستان حيث يعاني النظام الصحي من الضعف لاسيما في الريف. وكثير من القرويين أميون مما يجعل الاتصال أكثر صعوبة.

وقالت منظمة الصحة العالمية ان الحالات الباكستانية كانت على الارجح نتيجة مزيج من العدوى من الطيور الداجنة وانتقال محدود للعدوى بين البشر بسبب الاتصال الوثيق.

ويساعد فريق زائر من منظمة الصحة العالمية بقيادة حسن البشرى من مكتب المنظمة الاقليمي في القاهرة في التحقيق في حالات الاصابة الاخيرة في باكستان.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الخميس إن وفدا من معمل وحدة البحوث الطبية التابعة للبحرية الامريكية في القاهرة وصل ايضا الى باكتسان لفحص عينات من حالات الاصابة البشرية بانفلونزا الطيور.

من أليستر سكراتون

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below