13 أيار مايو 2008 / 00:50 / بعد 10 أعوام

تراجع الوفيات من سرطان البروستاتا في النمسا بعد برنامج فحص مجاني

نيويورك (رويترز) - اشارت دراسة جديدة الى ان الوفيات من سرطان البروستاتا تراجعت بشكل كبير في هذا العقد بعد ان استهلت النمسا برنامجا لاجراء اختبارات مجانية للكشف عن دلائل اورام البروستاتا وهو تحليل دم يعرف باسم ” مستضد البروستاتا النوعي“ أو ”بي اس ايه“ لكل الرجال الذين تتراوح اعمارهم بين 45 و 75 عاما.

ووجد الباحثون انه بعد ان بدأت ولاية تيرول برنامجا للفحص للمجاني باختبار ”بي اس ايه“ ولعلاج سرطان البروستاتا في 1993 انخفض المعدل المتوقع للوفاة من سرطان البروستاتا بواقع 54 في المئة. وهذا مقارنة مع تراجع نسبته 29 في المئة في بقية النمسا حيث الفحص المجاني غير متاح.

وهذه النتائج التي نشرت في دورية ”بي جي يو انترناشيونال“ ”BJU International“ تشير الى ان اجراء اختبار ”بي اس ايه“ بشكل روتيني يمكن ان ينقذ حياة الرجال - وهو امر ظل لفترة طويلة مسألة مفتوحة.

ويقيس اختبار ”بي اس ايه“ كمية بروتين يطلق عليه المستضد ”الانتيجن“ الخاص بالبروستاتا في دم الرجل. ونظرا لان اورام البروستاتا تؤدي الى ارتفاع مستويات مستضدات البروستاتا في الدم فان الفحص الروتيني باختبار ”بي اس ايه“ يمكن ان يكشف عن السرطان بشكل مبكر.

لكن فحص ”بي اس ايه“ مازال مثيرا للجدل حيث لم يتضح حتى الان ما اذا كانت المزايا تفوق المخاطر. فسرطان البروستاتا ينمو بشكل بطىء جدا وربما يؤدي فحص ”بي اس ايه“ الى علاج لاورام لن تصبح مهددة للحياه على الاطلاق ويمكن ان يؤدي العلاج الى اعراض جانبية مثل سلس البول وضعف الانتصاب.

واضافة الى ذلك فان تركيزات المستضادات النوعية للبروستاتا يمكن ان تزيد لسبب اخر غير سرطان البروستاتا وان تأكيد سرطان البروستاتا يتطلب أخذ عينة من غدة البروستاتا وهي نفسها عملية يمكن ان يكون لها اضرار جانبية مثل العدوى او النزف.

لكن في الدراسة الحالية فالرصد المبكر من خلال فحص ”بي اس ايه“ على نطاق واسع يرجح ان يكون قوة دافعة وراء تراجع أكبر في معدلات الوفاة التي شهدتها ولاية تيرول كما يقول الباحثون.

ووجدت الدراسة انه في الفترة بين 1993 و2005 اجرى نحو 87 في المئة من الرجال الذين تتراوح اعمارهم بين 45 و 75 عاما في تيرول اختبار ”بي اس ايه“ واحد على الاقل كما تشير الدراسة. وهذا يمثل ارتفاعا عن نسبة 11 في المئة قبل بدء البرنامج المجاني.

وبينما تراجعت معدلات الوفيات بسرطان البروستاتا عبر انحاء النمسا خلال الفترة نفسها فانها تراجعت سريعا في تيرول.

وقال المشرف على فريق الباحثين الدكتور جورج بارتشه من جامعة انسبروك في بيان ”قبل بدء البرنامج كانت معدلات الوفاة من سرطان البروستاتا مماثلة لتلك السائدة في بقية انحاء البلاد“.

وأضاف ”لكن عقب استهلال البرنامج بدأت معدلات الوفاة في تيرول في التراجع بمتوسط 7.3 في المئة سنويا وهو يمثل أكثر من ضعف نسبة 3.2 في المئة التي جرى رصدها في بقية انحاء النمسا“.

لكن الباحثين يعترفون بأن الفحص الروتيني باختبار ”بي اس ايه“ مازال مثيرا للجدل وان تساؤلات مثل اي رجال يبدو انهم يستفيدون من هذا الفحص مازالت دون اجابة.

وبشكل عام يوصي الخبراء بأن يتحدث الرجال مع اطبائهم بشأن المزايا والمخاطر المحتملة لهم شخصيا من فحص ”بي اس ايه“. وتوصي جمعية السرطان الامريكية الاطباء بأن يعرضوا على معظم الرجال اختبار ”بي اس ايه“ والفحص الاصبعي الشرجي سنويا بدءا من عمر 50 عاما.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below