أقراص روش لعلاج سرطان الثدي تفشل في مساعدة المسنات

Sun Jun 1, 2008 8:21am GMT
 

شيكاجو (رويترز) - اظهرت دراسة كشف عنها في اجتماع كبير لعلماء الاورام ان اقراص اكسيلودا Xeloda او كابسيتابين capecitabine التي تنتجها شركة روش هولدينج السويسرية لصناعة الادوية ثبت انها اقل تأثيرا من العلاج الكيمائي المعتاد في معالجة مرحلة مبكرة من سرطان الثدي لدى نساء متقدمات في السن.

وكان الباحثون يعتقدون ان الاقراص التي تؤخذ عن طريق الفم قد تكون في حالة فعاليتها بديلا الطف للعلاج الكيمائي التقليدي بعد الجراحات التي تجرى للسيدات فوق سن 65 عاما وهي مجموعة سنية لا تحظى بتمثيل كاف في التجارب الطبية.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة هيمان موس من كلية الطب بجامعة فيرمونت "ما وجدناه ان العلاج الكيمائي التقليدي كان اكثر تفوقا."

وكشف عن الدراسة في اجتماع الجمعية الامريكية لعلاج الاورام في شيكاجو.

وشملت الدراسة 633 مريضة في مرحلة مبكرة من الاصابة بسرطان الثدي وخضعن بالفعل لجراحة لاستئصال الاورام وركزت على تبين ما اذا كانت هناك حاجة للعودة الى العلاج الكيمائي التقليدي.

ووجد فريق البحث ان المريضات اللاتي يتلقين عقار اكسيلودا اكثر عرضة بمقدار 2.4 مثلا للتعرض مجددا للمرض بعد عامين واكثر عرضة بمقدار 2.1 مثلا للموت مقارنة بمن تلقين علاجا تقليديا.

واقر عقار اكسيلودا مع عقاقير اخرى للعلاج الكيمائي لعودة ظهور سرطان الثدي بعد التعامل معه بعلاجات اخرى. وتجرى ايضا دراسة العقار في تجارب اخرى كعلاج لاحق للعمليات للمراحل المبكرة لسرطان الثدي سواء بصورة منفردة او مع علاجات اخرى.

سوزان كيلي