2 حزيران يونيو 2008 / 04:13 / بعد 9 أعوام

ديسكفري يحمل معملا يابانيا الى الفضاء لاجراء الابحاث وانشطة ثقافية

كيب كنافيرال (فلوريدا) (رويترز) - انطلق مكوك الفضاء ديسكفري من منصة اطلاق بجوار البحر في مركز كنيدي لابحاث الفضاء بولاية فلوريدا يوم السبت لنقل معمل ابحاث ياباني ضخم جديد الى محطة الفضاء الدولية.

<p>مكوك الفضاء ديسكفري يقلع من منصة الاطلاق في كاب كنافيرال بولاية فلوريدا الامريكية يوم السبت. رويترز</p>

وجاءت بداية المهمة المكوكية رقم 123 لادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) سلسة حيث لم تصادفها اية اعطاب تقنية او مشكلات بسبب الطقس لدى بدء العد التنازلي للانطلاق في الساعة 0502 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (2102 جرينتش).

وكانت تلك هي اللحظة التي وضع فيها دوران الارض مكوك الفضاء على اقصر طريق مباشر نحو محطة الفضاء.

وبدأ صاروخا الدفع بالاضافة الى المحركات الثلاثة الرئيسية للمكوك التي تعمل بالهيدروجين في مساعدة المكوك البالغ وزنه 2.04 مليون كيلوجرام على الانطلاق في الهواء. وكان الحمل ثقيلا بصفة خاصة بسبب معمل كيبو الياباني الذي ساهم في زيادة الوزن باكثر من 16 طنا.

وقال مارك كيلي قائد المكوك ”بينما نميل جميعا للعيش من اجل اليوم كيبو سيعطينا الامل في الغد .. والان فلنقف من اجل اعظم عرض على الارض.“

وكيبو معمل كبير كلف اليابان نحو ملياري دولار لتصنيعه وسيتم تركيبه على متن محطة الفضاء الدولية عبر ثلاث رحلات. ويتضمن المعمل المطور غرفة تخزين اطلقت في مارس اذار والمعمل الرئيسي المشحون على متن ديسكفري وجزءا ثالثا سيجري ارساله العام القادم.

والجزء الرئيسي في كيبو عبارة عن اسطوانة طولها 11 مترا وعرضها (4.6 متر) تشغل معظم مساحة مخزن الشحن بمكوك الفضاء.

وبنت اليابان مجمعا كبيرا لضمان مساحة كبيرة لبرنامجها العلمي الطموح كما هو الحال بالنسبة للدول الاخرى المشاركة في المحطة. ويحق للولايات المتحدة استغلال نصف معمل كيبو الفضائي مقابل بناء المحطة وتشغيلها واطلاق الاجهزة.

ووصف مايكل جريفين مدير وكالة ناسا بناء معمل قادر على دعم الانسان في الفضاء بانه حدث هام لليابان.

وقال في مؤتمر صحفي عقب الاطلاق ”بهذه الخطوة اظهرت اليابان نفسها باعتبارها تقدر تماما على المشاركة على اعلى مستوى في استكشاف الفضاء.“

ومختبر كيبو في حجم الحافلة وسيتسع في نهاية الامر لعدد 23 اطارا بحجم الثلاجة تخصص عشرة منها للابحاث العلمية.

وبالاضافة الى تجارب فيزياء السوائل والابحاث الطبية الحيوية ودراسات جاذبية اخرى فان اليابان تخطط لانشطة ثقافية على متن كيبو مثل الرقص والفن والنحت.

وقال جونيشيرو شيميزو المسؤول في وكالة استكشاف الفضاء اليابانية في مقابلة ” اننا مهتمون بابداع نوع جديد من التعبير الفني في الفضاء.“

وسيكون كيبو البؤرة الرئيسية في مهمة ديسكفري المخطط لها ان تستمر 14 يوما. وسيمضي الرواد معظم هذا الوقت في محطة الفضاء الدولية والتي تحتاج الى بعض خدمات الصيانة والاصلاح.

ويعتزم رواد الفضاء تغيير خزان نيتروجين يضغط نظام التبريد بالمحطة وتنظيف حلقة معدنية تمثل جزءا من نظام الطاقة الشمسية.

ويحمل ديسكفري ايضا مضخة جديدة لمرحاض المحطة الدولية الذي يحتاج الى افراغه يدويا عدة مرات في اليوم. وقال بيل جيرستينمير رئيس رحلات الفضاء في ناسا انه لحين اصلاح المرحاض سيستطيع رواد المحطة الدولية الثلاثة استخدام مرحاض المكوك.

وصرح مسؤول في ناسا بأن نظرة اولية لصور الاطلاق اظهرت تساقط خمس قطع من الطبقة العازلة لخزان الوقود الخارجي للمكوك اثناء صعوده الى الفضاء. ولكن ليس من المتوقع ان تشكل اي منها خطرا على ديسكفري.

ومثلت الطبقة العازلة لخزان الوقود مبعث قلق لوكالة الفضاء منذ ان تسببت في حادث المكوك كولومبيا عام 2003 الذي راح ضحيته سبعة من رواد الفضاء.

من ايرين كلوتز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below