31 كانون الثاني يناير 2008 / 18:06 / بعد 10 أعوام

الانترنت في مصر تعمل بطاقة 40 في المئة فقط بعد قطع كابلين

القاهرة (رويترز) - بلغت طاقة الانترنت المتاحة في مصر أقل من النصف يوم الخميس بعد تعطلها نتيجة قطع في كابلين بحريين أثر أيضا على منطقة الخليج وجنوب اسيا.

وقطع الكابلان البحريان قبالة الساحل الشمالي لمصر يوم الاربعاء مما تسبب في بطء الدخول على الانترنت أو قطع الاتصال بالشبكة في أجزاء من اسيا وهو ما أجبر الشركات التي تقدم الخدمة على محاولة تغيير الخطوط عبر كابلات أخرى أو عن طريق الاقمار الصناعية.

وقال وزير الاتصالات المصري طارق كامل ان طاقة الخدمة في مصر ستصل الى ما بين 45 و50 في المئة بنهاية يوم الخميس.

واضاف خلال مراسم توقيع اتفاق لكابل جديد بين مصر وفرنسا “سيتم رفع الكفاءة الى حدود 45 بالمئة و... تقترب الى 50 بالمئة قبل فجر الغد والى 75 بالمئة خلال 48 ساعة على أقصى تقدير عبر استخدام كابلات بديلة والاقمار الصناعية.

”الكل متصل لكن بدراجات متفاوتة من كفاءة الخدمة. فقط (خدمات مراكز خدمة العملاء التي تقوم بتصدير خدماتها للخارج) ما زال عندهم مشاكل لان أكبر شغلهم مع اوروبا وامريكا.“

واضاف أن اصلاح الاعطال سيستغرق اسبوعا على الاقل. وحدث القطع في أجزاء من كابلين يربطان بين القارات يطلق عليهما سي-مي-وي-4 وفلاج.

وقالت الهند وهي مقر لثلاث شركات تملك حصصا في الكابلين في بيان ”يتوقع أن يستأنف مزودو الخدمة الاتصالات بشكل كامل ... في غضون عشرة ايام.“

وامتنعت لجنة حماية الكابلات الدولية وهي رابطة تضم 86 شركة للكابلات البحرية مهتمة بحماية تلك الكابلات عن التكهن بأسباب القطع في الكابلين.

وقالت متحدثة باسم اللجنة ”لا تزال التحقيقات جارية.“

وقالت وزارة الاتصالات المصرية في بيان انها لا تعرف سبب انقطاع الكابل أو ما اذا كانت الاحوال الجوية سببا في ذلك. وأجبر الطقس السيء مصر على اغلاق المدخل الشمالي لقناة السويس يوم الثلاثاء مما جعل السفن تنتظر في البحر المتوسط.

ووقع أحد أكبر الاعطال في نظام الاتصالات الحديث في ديسمبر كانون الاول عام 2006 عندما تسبب زلزال عنيف بلغت قوته 7.1 درجة على مقياس ريختر في قطع تسعة كابلات بحرية بين تايوان والفلبين مما قطع الاتصالات بين دول جنوب اسيا وبقية العالم.

وتم تحويل خطوط الاتصالات الى كابلات أخرى غير أن الامر استغرق 49 يوما لاستئناف الخدمة بطاقتها الكاملة.

وفي القاهرة قال بعض السكان ان وصلات الانترنت كانت تعمل بسرعة بطيئة بينما لم يتمكن البعض الاخر من دخول مواقع على الانترنت.

وأدى قطع الاتصال بالانترنت الى اضطراب العمليات في سوق المال المصرية يوم الاربعاء.

كما أعلنت دول خليجية والهند عن حدوث أعطال كبيرة في الاتصال بالانترنت.

وقال وزير الاتصالات المصري ان الاتفاق الخاص بالكابل البحري الذي وقع يوم الخميس بتكلفة 125 مليون دولار بين الشركة المصرية للاتصالات التي تهيمن عليها الدولة وشركة الكاتل-لوسنت الفرنسية سيعزز خدمات الانترنت في مصر.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below