31 كانون الثاني يناير 2008 / 18:56 / بعد 10 أعوام

المصرية للاتصالات والكاتيل تمدان كابلا بقيمة 125 مليون دولار

القاهرة (رويترز) - وقعت الشركة المصرية للاتصالات التي تسيطر عليها الدولة عقدا قيمته 125 مليون دولار يوم الخميس مع الكاتيل لوسنت لمد كابل بحري جديد بين مصر وفرنسا.

وأبلغ عقيل بشير رئيس مجلس ادارة المصرية للاتصالات مؤتمرا صحفيا ”هذا أول كابل مصري من نوعه وأضخم عقد في تاريخ المصرية للاتصالات.“

وتأتي الصفقة التي ستجعل مصر أقل عرضة لخطر تعطيلات الانترنت بعد يوم من سقوط ما يصل الى 70 في المئة من شبكة الانترنت في البلاد جراء عطل في كابل بحري أثر أيضا على منطقة الخليج وجنوب اسيا.

وصرح وزير الاتصالات المصري طارق كامل للصحفيين خلال حفل التوقيع بأن الاتفاق ليس ردا على عطل يوم الاربعاء لكن من شأنه أن يعزز خدمة الشبكة في أكبر البلدان العربية سكانا.

ويمتد كابل الاتصالات المزمع من سيدي كرير قرب الاسكندرية على ساحل مصر الشمالي الى مدينة مرسيليا الفرنسية. وأضاف بشير أن الكابل سيخفض أيضا تكلفة خدمات الانترنت في مصر.

وقال مسؤول بشركة الكاتيل ان الكابل الجديد الذي سيركب على مدى 20 شهرا سيمد أيضا عن طريق البر الى شبه جزيرة سيناء عبر خطين مما سيجعله أكبر كابل من حيث السعة تبنيه الكاتيل.

وأبلغ جورج كربس المدير العام للشبكات البحرية في الكاتيل رويترز أن شركته فازت بمناقصة لبناء الكابل قبل أسبوعين بعدما منحت الحكومة المصرية الشركة المصرية للاتصالات ترخيصا لتركيب الكابل وتشغيله.

وقال كامل ان مصر منحت ترخيصين اخرين الى شركتين مصريتين لبناء وتشغيل كابلات اتصالات في مسعى لتوسيع شبكتها. ولم يذكر اسم الشركتين.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below