3 نيسان أبريل 2008 / 02:37 / بعد 9 أعوام

دراسة أمريكية: الصيام ربما يقلل الاثار الجانبية للعلاج الكيماوي

واشنطن (رويترز) - قال باحثون ان الامتناع عن تناول الطعام لايام قليلة ربما يقي المرضى بعض الاثار الجانبية الخطيرة للعلاج الكيماوي للسرطان.

وكتب الباحثون في دورية الاكاديمية الوطنية للعلوم ” Proceedings of the National Academy of Sciences“ قائلين ان الفئران التي اعطيت جرعة عالية من العلاج الكيماوي بعد الصيام عاشت في حين نفق نصف مجموعة حصلت على تغذية جيدة قبل العلاج.

وشدد الباحثون على انه ينبغي ألا يحاول الاشخاص تجربة ذلك بانفسهم لكنهم قالوا ان النتائج ربما تؤدي الى طريقة لاستخدام العلاج الكيماوي بشكل اكثر فعالية لقتل الاورام مع الابقاء على الخلايا السليمة.

واجرى فالتر لونجو من جامعة ساثرين كاليفورنيا وزملاؤه اختبارات على خلايا بشرية في المختبر. ووجدوا ان الخلايا السليمة التي منعت عنها التغذية نجت من الاثار المدمرة للعلاج الكيماوي لكن هذا لم يحدث مع الخلايا السرطانية.

وقال بينكاس كوهين الباحث في الاورام بجامعة كاليفورنيا في لوس انجليس والذي لم يشارك في الدراسة في بيان ”من الناحية النظرية فان ذلك يفتح الباب لاساليب جديدة للعلاج من شأنها ان تسمح بجرعات أكبر من العلاج الكيماوي. هذا اتجاه يستحق المتابعة في التجارب الاكلينيكية على البشر.“

وقال لونجو وزملاؤه ان الحيوانات التي تتغذى على وجبات منخفضة السعرات تعيش لفترات اطول فيما يرجع جزئيا الي ان خلاياها يمكنها مقاومة الاجهاد بشكل افضل. ولاحظوا ايضا ان الخلايا التي حرمت من التغذية تدخل في نوع من السبات بينما تشكل الخلايا السرطانية الاورام لانها تفتقر الى وضع ”التوقف عن النشاط“ وتنمو بطريقة لا يمكن السيطرة عليها.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below